بجانب ضيق التنفس أو فقدان حاسّة التذوّق، عادةً ما تتشابه أعراض الإصابة بفيروس كورونا مع أعراض الإنفلونزا، وقد يعاني بعض الناس من أعراضٍ بسيطة في الكثير من الحالات، بينما قد لا تظهر على آخرين أية أعراضٍ مطلقاً. لكن آثار كورونا طويلة الأمد تبدو مختلفةً تماماً عن الأعراض التي تظهر خلال أول أسبوعين من الإصابة؛ وذلك بما يتماشى مع نمط الإصابات الفيروسية المشابهة الأخرى؛ على سبيل المثال، أدت إصابة الأشخاص بسارس؛ حتى لو كانت لفترةٍ قصيرة في بعض الأحيان، إلى تقلص القدرة على ممارسة الرياضة أو ضعف وظيفة الرئة لسنواتٍ بعد التشخيص الأول في بعض الأحيان، كما ظهرت مشاكل مشابهة لدى…