وصف تيدروس أدهانوم غيبرييسوس مدير عام منظمة الصحة العالمية، التوصل إلى لقاحات أثبتت فعالية عالية في التصدي لفيروس كورونا بـ«الأنباء المشجعة» وأضاف: «نظل متفائلين بحذر بشأن إمكانية بدء استخدام أدوات جديدة في الأشهر المقبلة»، ودعا د. تيدروس إلى مواصلة الالتزام باتباع الإرشادات والتوجيهات المعنية بالتصدي للجائحة.
يشير خبراء منظمة الصحة العالمية إلى وجود تساؤلات كثيرة حول اللقاحات المقبلة، أبرزها يتعلق بالمدة الزمنية التي يقدم فيها اللقاح الحماية للبشر قبل انتهاء مفعوله، والآثار الجانبية للمصل على المرضى وخاصة كبار السن، وأوضح مدير عام منظمة الصحة العالمية أن من الضروري التأكد من وجود عدد كاف من الكمامات والقفازات ومعدات الحماية الأخرى، مع القدرة على الوصول إلى ما يكفي من الاختبارات والعلاجات والإمدادات لمواجهة الطلب على اللقاحات الآن.
حالات كورونا في الصحة العالمية
جاءت تصريحات غيبرييسوس من مقرّ المنظمة في جنيف، بعد انتهاء فترة الحجر الصحي التي خضع لها لمدة أسبوعين إذ خالط شخصا ثبتت إصابته بالفيروس. وقال غيبرييسوس: «كنت بخير

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.