مع دخول الوباء عامه الثالث، تستمر لقاحات كوفيد-19 التي طورتها شركتا مودرنا وفايزر في السيطرة على جهود التطعيم في الولايات المتحدة. لم يُستخدم لقاح جونسون أند جونسون إلا في 3.34% فقط من عمليات التلقيح في البلاد، لكن العديد من الدول الأقل ثراءً مثل المكسيك وفيتنام وزامبيا قد اعتمدت بشكلٍ كلي تقريباً على لقاح جونسون أند جونسون. 
في 8 فبراير/ شباط، ذكرت صحيفة نيويورك تايمز أن المنشأة الوحيدة التي تنتج لقاح

ادخل بريدك الإلكتروني واقرأ هذا المقال مجاناً.

أو اشترك الآن واستفد من العرض الأقوى بمناسبة اليوم الوطني السعودي.
25% على الاشتراكات السنوية في مجرة.