Reading Time: < 1 minute

أبلغ باحثون في جامعة «روتجرز» الأميركية، عن تسجيل أول حالة إصابة بفيروس كورونا تسببت في تكرار نادر لجلطات دموية خطيرة في الذراعين، ونُشرت الورقة البحثية في دورية «فيروسز» العلمية.

أفادت تقارير سابقة عن حدوث تجلّط في الأوردة العميقة في الأطراف السفلية بعد الإصابة بفيروس كورونا؛ إلّا أن هذه هي الدراسة الأولى التي تثبت تكرار التجلّط في الجزء العلوي من الذراع لرجل يبلغ من العمر 85 عاماً مصاب بكورونا.

قال «بايال باريك»؛ وهو أستاذ مساعد في كلية الطب في جامعة روتجرز: «اشتكى المريض من تورم في ذراعه اليسرى، وأُرسل إلى المستشفى لتلقي المزيد من العلاج؛ حيث تشخّصت إصابته بجلطة دموية في الجزء العلوي من الذراع، وإصابته بفيروس كورونا بدون أعراض، وعلى الرغم من عدم انخفاض مستويات الأكسجين لديه؛ فقد نُقِل إلى المستشفى لعلاج تجلّط الدم في الوريد العميق في الطرف العلوي»، وقد حذّر «باريك» أن هذه الجلطات يمكن أن تنتقل إلى الرئة وقد تكون قاتلة، وتشمل المضاعفات الأخرى التورم المستمر والألم وإرهاق الذراع.

تشير الدراسة إلى أن الأطباء يجب أن يفكروا في إجراء اختبارات تجلّط الأوردة العميقة وفيروس كورونا، عند المرضى الذين يعانون من تورم مجهول السبب، كما يجب على الأشخاص الذين ثبتت إصابتهم بكورونا طلب العناية الطبية إذا كان لديهم انخفاض في مستويات الأكسجين، وضيق في التنفس، وأي تورم مجهول السبب.

ويقول باريك أيضاً: «إذا أُصبت سابقاً بتجلّط الأوردة العميقة، أو كنت تعاني من مرض طبي مزمن يعرضك لجلطات الدم، فأنت معرض لخطر أكبر لتكرار جلطة الأوردة العميقة في حالة الإصابة بعدوى كورونا».

يعمل هذا الاكتشاف على تحسين فهم كيف يمكن أن يؤدي الالتهاب الناجم عن الإصابة بفيروس كورونا إلى جلطات دموية في الأطراف العلوية، وأفضل طريقة لعلاجها.