يتساءل الكثير في يومنا هذا مع كل عطاس أو سعال أو دغدغة في الحلق: "هل أنا مُصاب بكوفيد-19؟"، وأما بالنسبة للمصابين بالحساسية فيصبح هذا السؤال أكثر تعقيداً بقليل، إذ يعاني ملايين الأشخاص حول العالم من أعراض الأمراض التحسسية كالسعال والعطاس وسيلان الأنف، وإن دققنا بهذه الأعراض سنجدها تشبه إلى حد كبير أعراض متحور فيروس كورونا "أوميكرون".
تقول "ستايسي سيلفرز"، طبيبة أخصائية في الأمراض التحسسية في جامعة أوستن: "كان من السهل تمييز أعراض كوفيد-19 عن أعراض الحساسية الموسمية بين عامي 2020 و2021، حيث كانت أعراض كوفيد-19 صريحة وواضحة، أما الآن ومع ظهور المزيد من المتغيرات المعتدلة، أصبح من الصعب معرفة الفرق".
ما هي الأعراض الأساسية التي توجهنا نحو معرفة الإصابة بـ "كوفيد-19″؟
ينتقل فيروس كورونا من شخص لآخر عبر الاتصال الشخصي الوثيق، لتبدأ الأعراض بالظهور في غضون 2-14 يوماً من التعرض، وعادةً ما يتم انحسار المرض وزواله خلال 14 يوماً بشكل وسطي. من الطبيعي أيضاً أن تظهر أعراض الإصابة على الفرد بعد تلقي أحد لقاحات كوفيد-19، إلا أنها تكون أخف شدة. 
اقرأ أيضاً:
look