مع رفع القيود المفروضة على السفر الدولي خلال الأشهر القليلة الماضية، بدأ زوار الولايات المتحدة الذين تلقّوا اللقاحات خارج البلاد بتلقّي لقاحات أخرى من شركات تصنيع مختلفة. كان البعض يأمل في الحصول على وقاية أقوى من سلالة دلتا شديدة العدوى لفيروس كورونا، بينما انتقل آخرون للعمل أو المدرسة وكانوا حريصين على تلبية متطلبات اللقاحات المعتمدة من قبل إدارة الغذاء والدواء الأميركية.
سعى عدد قليل من الأميركيين للحصول على جرعات إضافية من اللقاحات أيضاً، ومنها تلك التي تنتجها جهات تصنيع مختلفة. خارج الولايات المتحدة، تمضي حفنة من الدول قدماً في توزيع الجرعات الثانية أو الثالثة من لقاحات من شركات مختلفة. الآن، أعلنت إدارة الغذاء والدواء الأميركية أنه بالإضافة إلى التصريح بتلقّي

ادخل بريدك الإلكتروني واحصل على المقال مجاناً.

اكتشف أفضل محتوى عربي على الإنترنت لتطوير ذاتك وتحسين مهاراتك وجودة حياتك وتحقيق طموحاتك في أسرع وقت.