تحتفل الأمم المتحدة واليونسكو باليوم العالمي للشعوب الأصلية في 9 أغسطس/آب من كل عام، وفي هذا العالم تطالب الأمم المتحدة بإدماج الشعوب الأصلية ومشاركتها في الحياة الاجتماعية والسياسية وفي الدستور.
عدم ترك أحد يتخلف عن الركب
يعيش أكثر من 476 مليون من الشعوب الأصلية في 90 دولة في جميع أنحاء العالم ، ويمثلون 6.2% من سكان العالم. دعت الأمم المتحدة واليونسكو إلى عقد اجتماعي جديد تصبح الشعوب الأصلية جزءاً لا يتجزأ منه، ورفعت شعار اليوم العالمي لعام 2021 «عدم ترك أحد يتخلف عن الركب: الشعوب الأصلية والدعوة إلى عقد اجتماعي جديد».
السكان الأصليون هم أصحاب تنوع كبير من الثقافات والتقاليد واللغات وأنظمة المعرفة الفريدة، لديهم علاقة خاصة مع أراضيهم، ولديهم مفاهيم متنوعة للتنمية على أساس وجهات نظرهم العالمية وأولوياتهم.
على الرغم من أن العديد من الشعوب الأصلية في جميع أنحاء العالم تتمتع بالحكم الذاتي، وأن البعض نجح في إقامة استقلال ذاتي بأشكال مختلفة؛ إلا أن العديد من الشعوب الأصلية لا تزال تخضع للسلطة النهائية للحكومات المركزية التي تمارس السيطرة على أراضيها وأقاليمها ومواردها.
الشعوب الأصلية وجائحة كورونا

ادخل بريدك الإلكتروني واقرأ هذا المقال مجاناً.

أو اشترك الآن واستفد من العرض الأقوى بمناسبة اليوم الوطني السعودي.
25% على الاشتراكات السنوية في مجرة.