قبل 50 عاماً في 7 ديسمبر/ كانون الأول من عام 1972، انطلق صاروخ ساتورن 5 التابع لناسا من قاعدة كيب كانافيرال بولاية فلوريدا، حاملاً آخر رائد فضاء من حقبة أبولو إلى سطح القمر. كانت مهمة أبولو 17 المهمة السادسة والأخيرة في مبادرة ناسا التاريخية لإرسال مستكشفين من البشر إلى القمر، واُعتبرت سبقاً علمياً غير مسبوق: حيث جمع أفراد الطاقم- يوجين سيرنان ورونالد إيفانز وهاريسون شميت- أثناء بقائهم على سطح القمر الذي دام لـ 75 ساعة أنواعاً نادرة من الصخور القمرية وعينات من "التربة البرتقالية"، أو ما يُعرف بالريغوليث، التي تشكلت خلال ثورات البراكين على القمر في غابر الزمان، وأشارت إلى…
look