يبدو أن فيروس الإنفلونزا "إتش 1 إن 1″، أحد الفيروسات المنتشرة والمسببة لمرض الإنفلونزا الموسمية هو سليل مباشر للفيروس الذي تسبب بجائحة الإنفلونزا الكارثية التي وقعت عام 1918.
الأنسجة الرئوية القديمة قد تحمل الدليل
اكتشف فريق دولي من الباحثين مجموعة نادرة من 3 عينات من الأنسجة الرئوية البشرية يعود تاريخها إلى ما بين عامي 1900 و1931 محفوظة في متحف برلين للتاريخ الطبي ومتحف التاريخ الطبيعي في فيينا، النمسا. تمكن الباحثون من خلال تحليل هذه العينات من إكمال جينوم الفيروس الذي انتشر في المراحل المبكرة من جائحة الإنفلونزا التي وقعت عام 1918. ووجدوا عندما قارنوا هذا الفيروس بفيروس

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.