في دراسة ضيقة النطاق، نجح فريق من الباحثين الأميركيين في علاج 12 مريضاً مصاباً بالسرطان، وجعلوا السرطان يختفي تماماً. "كان هناك الكثير من دموع الفرح" بهذه الكلمات وصفت أخصائية الأورام المشاركة في الدراسة "أندريا سيرسيك" نتائج الدراسة التي توصلوا إليها بفضل العقار الجديد.
استُخدم العقار الجديد الذي يدعى "دوستارليماب" سابقاً خارج الولايات المتحدة في العلاج المناعي لسرطان عنق الرحم؛ وهو جسم مضاد أحادي النسيلة ويُعرف تجارياً بمسمى (جمبرلي). إلا أن الأطباء في مركز "ميموريال سلون كيترينج للسرطان" (MSK) لم يتوقعوا مثل هذا التأثير المدوي للعقار عند تجربته على 12 مريضاً بسرطان المستقيم له، إذ اختفت جميع

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.