أجرى باحثون من جامعة كولومبيا البريطانية في كندا طريقة جديدة وسريعة للتعرّف على طبيعة الآفات ومسببات الأمراض التي تُصيب الأشجار من خلال تحليل الحمض النووي لهذه الآفات عبر اختبار يستغرق أقل من ساعتين، مما يمكن من معرفة إذا كانت الآفة من النوع المُجتاح أم لا.
لإجراء الاختبار توضع عيّنات من أوراق الأشجار أو الأغصان المتضررة، أو أجزاء من الحشرات كالأجنحة وقرون الاستشعار، في أنبوب موضوع داخل جهاز صغير يعمل على البطارية. يفحص الجهاز العيّنات ويكشف إذا كانت المادة الوراثية لها مُتطابقة مع المادة الوراثية للأنواع المُجتاحة المُعرّفة لديه مُسبقاً. لمعرفة نتيجة الاختبار، يقوم الجهاز بإرسال إشارة إلى هاتف ذكي مُتصل مع الجهاز ليعرضها بدوره. 
تعتمد طريقة عمل الجهاز على اختبار تفاعل البوليميراز المُتسلسل «بي سي آر»، وهو الاختبار ذاته المُعتمد حالياً للكشف عن فيروس كورونا، يحلل الجهاز أجزاء من عينة الحمض النووي من خلال تسخينها وتبريدها

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.