حصاد العلوم اليوم: إدمان المراهقين على الإنترنت يؤثّر في سلوكهم وتطورهم ووظائفهم الدماغية وبكتيريا الأمعاء الصحية تساعدك على مقاومة التوتر

3 دقيقة
حصاد العلوم اليوم 3 يوليو 2024
حقوق الصورة: royaltystockphoto
استمع الى المقالة الآن هذه الخدمة تجريبية
Play Audio Pause Audio

مرحباً بك في حصاد العلوم، تحديثك اليومي لآخر الأخبار والأبحاث الجديدة في مختلف المجالات العلمية التي تهمك في جوانب حياتك اليومية.

أحدث الأخبار العلمية

  • طوّر علماء من معهد روزاليند فرانكلين طريقة أكثر دقة لتشخيص مرض السل باستخدام التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني (PET)، وهو نوع من أنواع التصوير الطبي الدقيق الذي يتبع أثر مادة في جسم الشخص، حيث صنع العلماء مادة مشعة جديدة تمتصها بكتيريا السل الحية في الجسم تُدعى (FDT)، ويسهم هذا الابتكار في التشخيص المبكر للسل وعلاجه بدقة أكبر.
  • تمكن باحثون من جامعة فريدريش شيلر في جينا بألمانيا من تطوير عدسة بصرية صغيرة تكشف وجود تسرب بالغاز من خلال تغييرها انكسار الضوء وتشويه الرؤية، وتعتمد هذه العدسة على مادة من الزجاج الهجين فيها شبكة ثلاثية الأبعاد ذات تجاويف يمكنها استيعاب جزيئات الغاز، وبالتالي تغيّر من انكسار الضوء، ما قد يسهم في إنقاذ حياة العاملين في حقول النفط والغاز وفي المعامل الكيميائية ويقيهم خطر التسمم بالغاز.
  • تمكن مهندسون من جامعة كاليفورنيا في سان دييغو من تطوير حبة دواء تُطلق روبوتات مجهرية في القولون لعلاج مرض التهاب الأمعاء، وقد أثبت العلاج التجريبي عن طريق الفم نجاحه على الفئران دون التسبب بأعراض جانبية، ما يمهّد الطريق نحو دراسة فاعلية هذا الدواء على البشر.
  • اكتشف باحثون من جامعة نورث ويسترن أن تثبيط عمل بروتين إتش آي إف - 2 أيه (HIF-2a) يساعد على تحمل عملية زراعة القلب لدى الفئران دون الرفض المناعي، ما يفتح المجال لتطوير علاج مناعي أكثر دقة للتغلب على رفض عملية زرع الأعضاء لدى البشر، وهذا قد يعني مستقبلاً الاستغناء عن أخذ متلقي العضو مثبطات المناعة بعد عملية الزرع طيلة حياته.

اقرأ أيضاً: دراسة جديدة تكشف الآلية التي يتبعها الدماغ للتمييز بين الموسيقى والكلام

الناس ينظرون إلى علماء الذكاء الاصطناعي على أنهم أقل مصداقية من علماء المجالات الأخرى وفق إحصائية أميركية

توصلت تحليلات من جامعة بنسلفانيا إلى أن التصورات العامة للناس عن مصداقية العلماء وفق كفاءتهم وجدارتهم بالثقة دون الانحياز وتحلّيهم بالقيم الإنسانية لا تزال مرتفعة بشكلٍ عام، ولكن يعتبر الناس أن علماء الذكاء الاصطناعي أقل مصداقية من العلماء بشكلٍ عام، ما يستدعي البحث حول نظرة الناس لعلماء الذكاء الاصطناعي في العصر الذي تتوسع فيه رقعة هذه العلوم وهيمنتها على عدة مجالات مختلفة في الحياة.

تطبيقات البحث: دراسة أسباب قلة ثقة الناس بعلماء الذكاء الاصطناعي ومحاولة اعتماد طرق تبرهن كفاءة هؤلاء العلماء أمام المجتمع بشكلٍ عام.

بكتيريا الأمعاء الصحية تساعدك على مقاومة التوتر وتحسين وظائف الدماغ

أظهرت دراسة جديدة أجرتها جامعة كاليفورنيا في لوس أنجلوس أن الأشخاص المقاومين للتوتر، أي أصحاب المرونة في تحمل الإجهاد، أظهروا نشاطاً عصبياً في مناطق الدماغ المرتبطة بتحسين الإدراك وتنظيم العواطف وكان لديهم ميكروبات أمعاء صحية، ما يؤكد دور صحة الميكروبيوم في تعزيز وظائف الدماغ والحالة النفسية.

تطبيقات البحث: التأكيد على أهمية الاعتناء بتوازن ميكروبيوم الأمعاء للحفاظ على الصحة النفسية والجسدية.

اقرأ أيضاً: التكنولوجيا الحديثة تساعد العلماء على حل ألغاز سموم الأفاعي وتصميم أدوية فعّالة

الباحثون يحددون الطريقة التي نعرف بها مدى مصداقية ذكرياتنا ودقتها

اكتشف باحثون من جامعة برمنغهام الطريقة التي نُصنِّف بها ذكرياتنا ومدى ثقتنا بهذه الذكريات، إذ تبيَّن أن الذكريات التي تحتوي على الكثير من الأحداث الاعتيادية والروتينية مثل المشي أو إغلاق الباب وغيرها سيهملها الشخص ويعتبرها أقل مصداقية، وعندما نتذكر ذكريات فيها أحداث تفصيلية مميزة وجديدة سنعتبرها أكثر مصداقية ونعتمدها على أنها أكثر دقة وموثوقية، وتؤثّر هذه النتائج في القدرة على اعتماد روايات الشهود في المحاكم عن الأحداث ووصف أشكال المشتبه بهم.

تطبيقات البحث: دراسة الطرق التي يعتمد فيها الشخص على تحديد ذكرياته ذات المصداقية والأخرى المشوشة ومدى اعتمادها في المحاكم لدى الشهود.

إدمان المراهقين على الإنترنت يؤثّر في سلوكهم وتطورهم ووظائفهم الدماغية

وجدت دراسة مراجعة من كلية لندن الجامعية أن المراهقين الذين يعانون إدمان الإنترنت يتعرضون لتغييرات في الدماغ يمكن أن تؤدي إلى سلوكيات وميول إدمانية إضافية، حيث يُعرَّف إدمان الإنترنت بأنه عدم قدرة الشخص على مقاومة الرغبة في استخدام الإنترنت. وجمعت الدراسة أبحاث التصوير بالرنين المغناطيسي الوظيفي (fMRI) لفحص كيفية تفاعل مناطق الدماغ مع بعضها بعضاً للمشاركين الذين يعانون إدمان الإنترنت.

تطبيقات البحث: اتخاذ تدابير احترازية وعلاجية بخصوص إدمان المراهقين للإنترنت حفاظاً على صحتهم.

اقرأ أيضاً: كيف يؤثّر مستوى دخلك في احتمال إصابتك ببعض الأمراض؟

اكتشاف نبات مرشح للنمو على سطح المريخ قادر على احتمال ظروفه القاسية

وجد باحثون من معهد شينجيانج للبيئة والجغرافيا أن الطحلب الصحراوي سينتريكيا كانينرفيس (Syntrichia caninervis) مرشح واعد لاستعمار المريخ، وذلك بفضل قدرته الشديدة على تحمل الظروف القاسية التي قد تؤدي إلى موت معظم أشكال الحياة، إذ يُعدّ قادراً على تحمل ظروف الجفاف  ودرجات حرارة التجمد والمستويات عالية من أشعة غاما وهذه الظروف سائدة في المريخ، ما يجعل هذا الطحلب مناسباً نظرياً للنمو في المريخ.

تطبيق البحث: زيادة الأبحاث حول النباتات المرشحة للنمو في المريخ، لاختبار كفاءتها لاحقاً في الرحلات الفضائية.