تتسبب الأمراض المنقولة بواسطة النواقل، وفقاً لمنظمة الصحة العالمية، في حصاد أرواح أكثر من 700 ألف شخص سنوياً، ويُعد البعوض من أبرز الحشرات الناقلة للأمراض بين البشر، بسبب نقله للفيروسات والطفيليات؛ فعندما تلدغ البعوضة الحاملة للفيروسات أو الطفيليات المسببة للأمراض إنساناً ما، فإنها تنقلها من خلال الجلد لداخل جسمه؛ عن طريق حقن اللعاب المحتوي على الجرثومة.
ومن أخطر الأمراض التي ينقلها البعوض: الملاريا، وحمى الضنك، والحمى الصفراء، ومرض شيكونغونيا، وداء الفيل، وفيروس زيكا، وحمى غرب النيل. الملاريا وحدها؛ وهي عدوى طفيلية ينقلها بعوض الأنوفيليس (Anopheles)، تتسبب في إصابة 219 مليون حالة في العالم منذ أن ظهرت لأول مرة، وبمعدل وفيات يزيد على 400 ألف حالة وفاة سنوياً؛ حسب تقديرات منظمة الصحة العالمية، ومن الأمراض المنقولة كذلك حمى الضنك؛ التي تعد من أكثر حالات العدوى الفيروسية انتشاراً حول العالم، ويسبّبها بعوض يُطلق عليه مسمى البعوض الزاعج (

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.