هناك فجوة في الطيف الكهرومغناطيسي حيث لا يستطيع المهندسون الاستفادة منها.
يغطي الطيف كل شيء من موجات الراديو والميكروويف، إلى الضوء الذي يصل أعيننا، إلى الأشعة السينية وأشعة جاما. وقد أتقن البشر فن إرسال واستقبال جميع هذه الموجات تقريباً.
ومع ذلك، هناك استثناء واحد. بين أشعة الضوء المرئي وموجات الراديو الثابتة، توجد منطقة ميتة حيث لا تعمل تقنيتنا، ويطلق عليها فجوة تيراهيرتز. لعقود من الزمان، لم ينجح أحد في بناء جهاز استهلاكي قادر على بث موجات التيراهيرتز.
look