Reading Time: < 1 minute

كشفت شركة «جوجل» عن «بروجيكت ستارلاين»؛ وهي أداة دردشة فيديو طموحة، تستخدم التصوير ثلاثي الأبعاد، لجعل المحادثة تبدو وكأن المشاركين فيها يجلسون معاً في نفس الغرفة.

تجمع هذه التقنية بين البحث في التعلم الآلي، والصوت المكاني، ورؤية الكمبيوتر، والضغط في الوقت الفعلي لإنشاء هذا التأثير، كما أنها تستخدم نظام عرض مجال الضوء لإنشاء الحجم والعمق الحقيقيين، دون مطالبة المستخدمين بارتداء سماعات رأس أو نظارات خاصة.

كتب كلاي بافور؛ نائب رئيس شركة جوجل، في إحدى مشاركاته على مدونة الشركة: «تخيل أنك تنظر من خلال نافذةٍ سحرية، ومن خلال تلك النافذة؛ ترى شخصاً آخر، بالحجم الطبيعي وفي ثلاثة أبعاد؛ حيث يمكنك التحدث والإيماء والتواصل البصري بشكلٍ طبيعي».

في الوقت الحالي؛ لا يتوفر بروجيكت ستارلاين إلا في عدد قليل من مكاتب جوجل؛ إذ يتطلّب معدات خاصة؛ لكن المسؤولين يقولون إن هدف جوجل هو جعل هذه التقنية ميسورة التكلفة ومتاحةً بشكلٍ أكبر.

يتم اختبار التقنية الآن بين موظفي جوجل، وعرضها على شركاء الشركة الأساسيين؛ مثل المؤسسات في مجال الرعاية الصحية ووسائل الإعلام، وقال نائب رئيس الشركة إن جوجل تخطط لنشر بروجيكت ستارلاين على أساسٍ تجريبي لشركاء إضافيين في وقتٍ لاحق من هذا العام.