استخدم علماء صينيون الألواح النانوية؛ التي تولّد الطاقة من التغيرات في درجات الحرارة، لإنتاج ميثانول اصطناعي، والذي يمكن أن يكون طريقة نظيفة لإزالة ثاني أكسيد الكربون من الغلاف الجوي، وكذلك توليد الوقود الإلكتروني، ونُشرت تفاصيل في ورقة بحثية ضمن دورية «نيتشر كوميونيكيشنز».
وصف العلماء في ورقتهم البحثية عملية استخدام تغير درجة الحرارة المحيطة على مدار اليوم لتوليد الكهرباء، وكيف يمكن دمج ثنائي أكسيد الكربون الموجود في الهواء مع الماء من أجل صنع الميثانول.
يمكن تحويل الميثانول إلى وقود؛ سواء كان مصنوعاً من دمج مركّباتٍ معينة أو تكسّر من الهواء على المستوى الجزيئي، وتعتبر الطريقة الأخيرة أكثر ملاءمةً للبيئة، إذ أنها تزيل ثاني أكسيد الكربون في النهاية من الغلاف الجوي، وهو أمر نحتاج إلى القيام به.
تتمثل إحدى مشكلات محاولة إخراج الميثانول من غاز ثنائي أكسيد الكربون المهدرج في الهواء في أنه يتطلب درجات حرارة عالية جداً- حوالي 200-260 درجة مئوية، وهذا يتطلب الكثير من الطاقة؛ مما يصعّب الحصول على هذا الكربون المرغوب فيه حالةً محايدةً أو حتى سلبيةً كيميائياً.
اقرأ أيضا: أضرار غاز ثاني

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.