يواجه العمل من المنزل العديد من التحديات، ولكن هناك مشكلة يواجهها العديد منا في كل مكان مراراً وتكراراً بغضّ النظر عن تجهيزاتهم؛ وهي بطء شبكة الواي فاي أو تقطعها. إذا لم تتحسّن سرعة شبكة الواي فاي المنزلية رغم قيامك بتطوير تجهيزاتك، أو ما زلت تعاني من انقطاع الشبكة المتكرر في مناطق معينة في المنزل -التي تُعرف بالمناطق الميتة-، فقد حان الوقت لتجريب حلولٍ مختلفة كلياً. قد تكون بحاجةٍ لمد بعض كابلات شبكة الإيثرنت وتوصيلها بنظام «مِش واي فاي» الحديث، والذي يُشار إليها عادة بموسعات أو مكررات النطاق، والذي أصبح خياراً شائعاً لحل تلك المشاكل.
يوفر الجمع بين شبكة إيثرنت ونظام «مِش» شبكة واي فاي قوية في كل مكان
إذا كان منزلك كبيراً أو ذو تصميم فريد، فمهما حاولت العبث بهوائي راوتر المنزل وتوجيهه بزوايا مختلفة، فلن تحصل على شبكة واي فاي قوية ومستقرة في جميع أنحاء المنزل، إنها حقيقة من حقائق الحياة المؤسفة. ولكن، يمكن أن توفّر أنظمة موسعات الإشارة اللاسلكية وأنظمة مِش الحديثة، مثل نظام «إيرو»، في حلّ تلك المشاكل في بعض الحالات، لكنها ليست حلاً سحرياً، خصوصاً إذا كنت تعيش في مكانٍ واسع أو كانت الجدران سميكةٍ ومتداخلة.
يقول «شام كلايتون»، مالك شركة «سي بي جي ملتيميديا» التي تقدم حلول أنظمة مِش اللاسلكية والإيثرنت، والواقعة في شيبرد بولاية ميشيغان: «يقوم مكرر إشارة الواي بالتقاط جودة الإنترنت المتاحة وإعادة بثها مجدداَ، فإذا كانت جودة الإنترنت ضعيفة أصلاً، فلن

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.