Reading Time: < 1 minute

وجد باحثون من جامعة بافالو الأميركية أنه من المرجح أن يتم توظيف الأشخاص الجميلين وحصولهم على تقييمات أداءٍ أفضل ورواتب أكثر؛ ولكن هذا ليس فقط بسبب مظهرهم الجيد وحسب؛ بل نتيجة تعاملهم مع هذه الحقيقة، ونُشر البحث في دورية «بيرسونيل سايكولوجي».

وجدت الدراسة أنه على الرغم من وجود «علاوة الجمال» عبر معظم المهن؛ إلا أن ذلك يرجع جزئياً إلى أن الأشخاص الجذابين يطورون سماتٍ مميزةً نتيجةً لكيفية استجابة العالم لجاذبيتهم؛ إذ أنهم يبنون إحساساً أكبر بالقوة وتتشكّل لديهم المزيد من الفرص لتحسين مهارات التواصل غير اللفظي طوال حياتهم.

أجرى الباحثون دراستين قيّمتا 300 عرض ترويجي للمشاركين في بحثٍ وهمي عن عمل. في الدراسة الأولى، حدّد المدراء الأشخاص ذوي المظهر الحسن ليكونوا مرشّحين أكثر لنيل الوظائف بسبب تواصلهم غير اللفظي الأكثر فاعليةً.

أما في الدراسة الثانية، طلب الباحثون من بعض المشاركين اتخاذ «وضعية القوة»؛ بالوقوف مع مباعدة أقدامهم بعرض الكتفين، واليدين على الوركين، والصدر إلى الخارج، والرأس مرفوعاً أثناء التقديم. وباستخدام هذه الوضعية فقط؛ كان الأشخاص الأقل جاذبيةً قادرين على مطابقة مستوى الحضور غير اللفظي الذي أظهره نظرائهم الأكثر جاذبيةً بشكلٍ طبيعي.

فمن خلال تبنّي المواقف الجسدية المرتبطة بمشاعر القوة والثقة؛ يمكن للأشخاص الأقل جاذبيةً تقليل الاختلافات السلوكية في البحث عن وظيفة. لكن وضعية القوة ليست الحل الوحيد، فأي شيء يمكن أن يجعلك تشعر بمزيد من القوة؛ مثل إجراء حديث مع نفسك بالثقة، أو تخيل نفسك تنجح، أو التفكير في الإنجازات السابقة قبل وضع التقييم الاجتماعي، يمكن أن يساعدك أيضاً.