في هذا الوقت من العام، والذي تكون فيه الأيام أقصر، ليس غريباً أن نسأل أنفسنا "أين ضاع كل ذلك الوقت؟". يختلف إحساسنا بالزمن جزئياً نتيجة لأن مقاييسنا له مبنية على قيم اجتماعية. ولكن يعود ذلك أيضاً إلى اختلافات حيوية، حتى بالنسبة للحيوانات المختلفة عن البشر. تبيّن دراسة أولية جديدة تم تقديمها في الاجتماع السنوي للجميعة البيئية البريطانية بتاريخ 20 ديسمبر/ كانون الأول 2022 أن الحيوانات التي تشعر بأن مرور الزمن أسرع هي الحيوانات الطائرة والصغيرة، أو من المفترسات البحرية. اقرأ أيضاً: دراسة جديدة: أعداد الحيوانات تزداد عند عيشها بالقرب من البشر نظر مؤلفو هذه الدراسة التي لم تُنشر بعد في…
look