تسببت حرائق الغابات الضخمة في السنوات الأخيرة في إحداث دمار كبير في الولايات المتحدة، ما تسبب في مشكلات صحية، وتعطيل الصناعات، وتشريد السكان القدامى. وعلى الرغم من أن تغيّر المناخ قد أدّى إلى تفاقم حرائق الغابات في جميع أنحاء البلاد، فقد قال العلماء إن السياسة السابقة لدائرة الغابات الأميركية هي المسؤولة جزئياً عن ذلك. في القرن العشرين، قامت الإدارة بإخماد جميع الحرائق، حتى الصغيرة منها، التي لم تشكّل أي خطر مباشر على حياة البشر والبنية التحتية. اقرأ أيضاً: دراسة: التغيّر المناخي يهدد بتدمير المواقع الأثرية المهمة الجانب المشرق من حرائق الغابات ومع ذلك، تتطلب النظم البيئية مثل تلك الموجودة في…
look