من المعروف أن البلاستيك صعب التحلل؛ لكن وجد باحثو جامعة الموارد الطبيعية وعلوم الحياة النمساوية في فيينا أن البكتيريا الموجودة في كرش البقرة -إحدى الأجزاء الأربعة لمعدتها- يمكنها هضم أنواع معينة من المواد البلاستيكية؛ مما قد يمثل حجر الأساس لطريقةٍ مستدامةٍ لتقليل فضلات البلاستيك، وقد نُشرت النتائج في دورية «فرونتيرز إن بيوإنجنيرينغ أند بيوتيكنولوجي».
اشتبه العلماء في أن مثل هذه البكتيريا قد تكون مفيدة  لأن وجبات البقر تحتوي بالفعل على بوليستر نباتي طبيعي، ويعيش مجتمع ميكروبي ضخم في شبكة الكرش؛ وهو المسؤول عن هضم الطعام لدى الحيوانات، لذلك اشتبه الباحثون في أن بعض الأنشطة البيولوجية يمكن أن تُستخدم أيضاً في التحلل المائي للبوليستر؛ وهو نوع من التفاعلات الكيميائية التي تؤدي إلى التحلل. بعبارةٍ أخرى؛ يمكن لهذه الكائنات الدقيقة بالفعل تكسير موادٍ مماثلة للبلاستيك، لذلك اعتقد مؤلفو الدراسة أنها قد تكون قادرةً على تكسير البلاستيك أيضاً.
نظر الباحثون في ثلاثة أنواع من البوليستر؛ الأول «متعدد الإيثيلين تيريفثاليت»؛ وهو بوليمر صناعي شائع الاستخدام في المنسوجات والتغليف. يتألف النوعان الآخران من بلاستيك قابل للتحلل الحيوي؛ الذي غالباً ما يُستخدم في أكياس بلاستيكية قابلة للتحلل، ومواد ذات أساس حيوي مصنوعة من موارد متجددة.
حصلوا على سائل الكرش من مسلخ في النمسا للحصول على

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.