عندما يتعلق الأمر بالشطرنج، يبدو أن أجهزة الكمبيوتر لم تعد حتى تحاول إثبات أفضليتها. إذ أنه منذ أن تغلب برنامج « ديب بلو» من شركة «آي بي إم» على بطل الشطرنج العالمي حينها «غاري كاسباروف» عام 1997، جعلت تطورات الذكاء الاصطناعي في أجهزة الكمبيوتر التي تلعب الشطرنج أكثر فأكثر براعة. ولم ينتصر الإنسان على الكمبيوتر في بطولة شطرنج منذ 15 عاماً.
لمحة عن تاريخ الشطرنج الآلي
في بداية كل عملية صناعة برنامج محاكاة للشطرنج توجد أساسيات ثابتة؛ أولاً وقبل كل شيء معلومات حول كيفية تحرك كل قطعة، وكيفية عمل التبييت، وكيفية التحكم في الملك عند الحركة الأخيرة. ومن ثم بعض الحركات والمناورات الأساسية، والقيمة الأساسية لجميع القطع.
بدأ «آلان تورينج» حوالي عام 1946 بأول الأبحاث حول صناعة الشطرنج الآلي، لكن اقتصر مفهومهعلى السجلات المكتوبة بخط اليد فقط، والتي طورها بعده «كلود شانون». وفي عام 1951، طورت جامعة مانشستر البريطانية برنامجاً اسمه «Ferranti Mark 1» استطاع حل مشكلات محددة مسبقاً في 15 دقيقة. ويُعتبر أول برنامج في تاريخ الشطرنج الآلي.
أما أول برنامج يشارك في البطولات البشرية كان «ماك هاك»

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.