Reading Time: 5 minutes

التعرق وازدياد رطوبة الجسم أمر شائع، وطبيعي أحياناً، لكن ربما يكون ناتجاً عن حالة مرضية تسبب التعرق في الجسم كله، أو مناطق معينة فقط. في بعض الأحيان، تتحسن الحالة مع تقدم العمر، ولكن هناك أشياء يمكن فعلها وعلاجات يمكن أن تساعد في التخلص من الرطوبة في الجسم.

الرطوبة الطبيعية وغير الطبيعية في الجسم

تحدث الرطوبة في الجسم عن طريق إفراز العرق من الغدد العرقية الموجودة في الجلد، من أجل ترطيب وتبريد الجسم، بالإضافة إلى التخلص من السوائل والسموم والفضلات والماء الزائد؛ خاصةً في أيام الصيف الحارة، لكن عندما تزداد نسبة الرطوبة الطبيعية في الجسم عن حدها نصبح أمام حالة مرضية.

تعرف زيادة الرطوبة المرضية في الجسم باسم اضطراب فرط التعرق؛ وهو حالة تؤدي إلى التعرق المفرط، تحدث في مواقف غير عادية؛ مثل الطقس البارد، أو بدون أي سبب على الإطلاق، كما يمكن أن يكون ناتجاً عن حالات طبية مختلفة؛ وهي تختلف عن التعرق أيام الحر أو أثناء ممارسة الرياضة. 

اقرأ أيضاً: ما هو المنشأ الحقيقي لروائح التعرق الكريهة؟

أسباب زيادة الرطوبة في الجسم

shutterstock.com/New Africa

يعتمد السبب الأساسي لزيادة رطوبة الجسم على نوع فرط التعرق لديك: 

فرط التعرق البؤري الأساسي

يحدث التعرق بشكل رئيسي في القدمين واليدين والوجه والرأس وتحت الإبط، وعادةً ما يبدأ في الطفولة. إن حوالي 30 إلى 50% من الأشخاص الذين يعانون من هذا النوع، لديهم تاريخ عائلي من التعرق المفرط؛ أي أن سببه وراثي.

فرط التعرق الثانوي المعمم

وهو التعرق الناجم عن حالة طبية، أو كأثر جانبي لبعض الأدوية، يبدأ بشكل عام في مرحلة البلوغ. مع هذا النوع، قد تتعرق في جميع أنحاء جسمك، أو في منطقة واحدة فقط، قد تتعرق أيضاً أثناء نومك.

من الحالات التي يمكن أن تسبب هذا النوع: مرض قلبي، السرطان، اضطرابات الغدة الكظرية، السكتة الدماغية، فرط نشاط الغدة الدرقية، سن اليأس، إصابات الحبل الشوكي، أمراض الرئة، مرض الشلل الرعاش، الأمراض المعدية؛ مثل السل أو فيروس نقص المناعة المكتسب، وقد يكون فرط التعرق أثراً جانبياً لتناول بعض الأدوية؛ مثل أدوية جفاف الفم، أو الزنك كمكمل غذائي معدني.

أعراض ارتفاع الرطوبة في الجسم

تشمل أعراض ارتفاع الرطوبة في الجسم والتعرق المفرط للمرضي ما يلي:

  • التعرق المفرط لمدة 6 أشهر على الأقل دون سبب واضح.
  • التعرق على جانبَي الجسم بنفس المقدار تقريباً.
  • حدوث حالة التعرق المفرط مرة واحدة على الأقل في الأسبوع.
  • التعرق الذي يتعارض مع الأنشطة اليومية.
  • التعرق المفرط الذي يبدأ تحت سن 25 عاماً.
  • عدم التعرق أثناء النوم.
  • تاريخ عائلي من فرط التعرق.

يمكن أن يكون التعرق المفرط عرضاً لحالات مرضية أخرى خطيرة جداً، تستوجب استشارة الطبيب، تشمل هذه الحالات:

  • التعرق المصحوب بفقدان الوزن.
  • التعرق الذي يحدث بشكل رئيسي أثناء النوم.
  • التعرق المصحوب بحمى وألم في الصدر وضيق في التنفس وسرعة ضربات القلب.
  • تعرق وألم في الصدر، أو شعور بضغط في الصدر.
  • التعرق المطوّل وغير المبرر.

اقرأ أيضاً: قد تؤدي الرطوبة إلى موتك حقيقة وليس خيالاً

تشخيص رطوبة الجسم المرضية

shutterstock.com/sruilk

يستفسر الطبيب بدايةً عن وقت التعرق، وما الأماكن التي تتعرق فيها، وقد يجري بعض الاختبارات لتحديد الإصابة بفرط التعرق، من هذه الاختبارات:

  • اختبارات الدم والبول، لمعرفة ما إذا كان التعرق ناتجاً عن حالة طبية أخرى؛ مثل فرط نشاط الغدة الدرقية أو انخفاض نسبة السكر في الدم.
  • اختبار النشاء واليود؛ حيث يضع الطبيب اليود على المنطقة المتعرقة، ثم يرش عليها النشاء بعد أن يجف اليود. إذا تحول النشاء إلى اللون الأزرق الداكن، فهذا يعني أنك تعاني من التعرق الزائد.
  • اختبار الورق، ويتضمن وضع نوع خاص من الورق على المنطقة المتعرقة، ثم توزن الورقة بعد أن تمتص العرق. الوزن الثقيل يعني الإصابة بفرط التعرق.
  • اختبار تنظيم الحرارة، ويستخدم هذا الاختبار مسحوقاً خاصاً حساساً للرطوبة، يتغير لونه في المناطق التي يوجد بها تعرق مفرط.
  • الجلوس في الساونا أو خزانة العرق لمدة معينة. وإذا تعرقت راحة اليد أكثر من المتوقع فهذا يعني الإصابة بفرط التعرق.

اقرأ أيضاً: رحلة فنان في عالم العَرق

كيفية التخلص من الرطوبة في الجسم

هناك العديد من الخيارات العلاجية للتعرق المفرط والرطوبة الزائدة في الجسم؛ منها خيارات طبية بسيطة، وفي بعض الحالات، قد يلجأ الطبيب للجراحة، أما الحالات البسيطة فيمكن علاجها بالمنزل أو بالأعشاب والعلاجات الطبيعية، وعند وجود حالة طبية مختلفة سببت الرطوبة، تُعالج أولاً.

التخلص من رطوبة الجسم بالأدوية

shutterstock.com/Aiman Khair

  • استخدام مضاد تعرق متخصص يحتوي على كلوريد الألومنيوم، وغالباً ما يُستخدم لعلاج الحالات الخفيفة من فرط التعرق.
  • الرحلان الشاردي، ويستخدم هذا الإجراء جهازاً يوفر تيارات كهربائية منخفضة المستوى أثناء غمر المريض في الماء، مع توصيل التيارات إلى اليدين أو القدمين أو الإبطين لإغلاق الغدد العرقية مؤقتاً.
  • أدوية مضادات الكولين التي تمنع مركب الأستيل كولين من العمل؛ وهو مادة كيميائية ينتجها الجسم لتحفيز الغدد العرقية.
  • استخدام حقن البوتوكس؛ فهي توقف عمل الأعصاب التي تحفز الغدد العرقية. 

التخلص من رطوبة الجسم بالجراحة

إذا كنت تعاني من التعرق في الإبط فقط، فقد تتمكن الجراحة من علاج حالتك:

  •  تتضمن إحدى الإجراءات إزالة الغدد العرقية في الإبط. 
  • جراحة العصب؛ وتسمى استئصال الودي بالمنظار، ويتضمن ذلك قطع الأعصاب التي تنقل الإشارات إلى الغدد العرقية. 
  • العلاج بالموجات الدقيقة، ويتضمن استخدام جهاز يوفر طاقة بالموجات الدقيقة لتدمير الغدد العرقية. 

التخلص من رطوبة الجسم بالمنزل

يمكنك أيضاً محاولة تقليل التعرق عن طريق اتباع بعض النصائح التالية:

  • استخدام مضادات التعرق المتاحة دون وصفة طبية على المنطقة المصابة.
  • الاستحمام يومياً للتخلص من البكتيريا.
  • لبس الأحذية والجوارب المصنوعة من خامات طبيعية.
  • تهوية القدمين.
  • ارتداء ملابس فضفاضة لتقليل علامات التعرق، والابتعاد عن الملابس المصنوعة من الأقمشة الصناعية.
  • ارتداء الجوارب التي تمتص الرطوبة، وتغيرها مرتين يومياً على الأقل.
  • ارتداء الأحذية الجلدية، والابتعاد عن الأحذية المغلقة أو الرياضية.
  • الابتعاد عن شرب الكحول، وعدم تناول الأطعمة الغنية بالتوابل.

اقرأ أيضاً: هل تؤدي مزيلات رائحة العرق إلى الإصابة بالسرطان؟

علاج رطوبة الجسم بالأعشاب والطرق الطبيعية

shutterstock.com/Zadorozhnyi Viktor

تعتبر العلاجات الطبيعية من أهم الطرق في تقليل التعرق ورطوبة الجسم غير المرضية، وأغلب هذه العلاجات متوفرة ويمكن الحصول عليها وتطبيقها بسهولة:

  1. الوخز بالإبر الصينية؛ وهو علاج غير مؤلم بعكس ما يبدو عليه، ويستهدف أجزاءَ معينةً من الجسم لموازنة الطاقة، وإرخاء الدماغ عن طريق التحكم في منطقة ما تحت المهاد؛ مما يؤدي إلى تقليل العرق.
  2. عشبة المريمية (أو الميرمية)، تحتوي أوراقها على حمض التانيك؛ الذي يقيد الغدد العرقية ويقلل التعرق، وتنظم إفراز العرق بشكل طبيعي، وهي أيضاً مضادة للبكتيريا والفطريات التي تسبب الرائحة الكريهة عند التعرق. 
  3. خل التفاح الذي يساعد على تقليل التعرق، عن طريق منع نمو البكتيريا في المنطقة التي يوضع فيها. يمكن شرب كوب من الماء المضاف إليه 1-2 ملعقة خل يومياً. أو نقع اليدين والقدمين في لتر من الماء المضاف له كوب من الخل لمدة 15 دقيقة تقريباً.
  4. الشاي الأسود؛ لاحتوائه على حمض التانيك ذو الخصائص المضادة للعرق. يمكن استخدامه عن طريق إضافة كيسين من الشاي الأسود إلى لتر من الماء ثم نقع القدمين أو اليدين فيه لمدة 20-30 دقيقة.
  1. مسحوق خشب الصندل الأبيض، امزج ملعقةً كبيرةً منه مع ماء الورد وعصير الليمون لعمل علاج منزلي لفرط التعرق، ضعه على الجلد لمدة 25 دقيقة، ثم اغسله بالماء. 
  2. نشاء الذرة وصودا الخبز من العوامل التي تمتص الماء، وتتصدى للبكتيريا، لذلك تُستخدم في مزيلات العرق. يمكن استخدامها عن طريق وضع مزيج منهما على مناطق التعرق لمدة 30 دقيقة ثم غسله بالماء. 
  3. عصير الطماطم، يمكن أن يساعد في تقليص المسام التي تساهم في التعرق المفرط والمزمن. يمكنك الاستفادة منه عن طريق شرب كوب من عصير البندورة يومياً، أو وضعه على المناطق التي تعاني من مشاكل العرق، وتركها لبضع دقائق قبل مسحها، أو يمكن تناول نظام غذائي غني بالبندورة. 

اقرأ أيضاً: هذا ما يحدث لجسمك بعد أن يفقد سوائله