Reading Time: 5 minutes

في بعض الأحيان؛ قد يعني الشتاء لدى البعض المشي تحت المطر أو تزلج المنحدرات مع الأصدقاء وبناء رجل الثلج، والجلوس بجانب النار؛ لكن في أحيانٍ أخرى، فقد يعني سيلان الأنف و«حمى المقصورة». وخلال موسم البرد والإنفلونزا، يميل السعال إلى أن يكون رطباً لأن رئتيك تمتلئان بالمخاط؛ لكن غالباً ما يتحول السعال الرطب إلى سعال جاف لا ينتج عنه مخاط. فما هو علاجه؟ وما هي مسبباته؟

علاج الكحة الناشفة دوائياً

قد يكون السعال الجاف مزعجاً. لحسن الحظ؛ هناك مجموعة متنوعة من الحلول المتاحة في الصيدليات المحلية. إذا كنت تريد تخطي عيادة الطبيب وعلاج السعال الجاف في المنزل، ففكر في العلاجات التالية:

مزيلات الاحتقان

تُعد مزيلات الاحتقان من الأدوية التي تُصرف دون وصفة طبية وتعالج احتقان الأنف والجيوب الأنفية.

عندما تصاب بفيروس؛ مثل نزلات البرد، تتضخم بطانة أنفك وتمنع مرور الهواء، وهنا يأتي دور مزيلات الاحتقان؛ إذ تعمل عن طريق تضييق الأوعية الدموية في الأنف؛ مما يقلل من تدفق الدم إلى الأنسجة المتورّمة. ومع انحسار التورم، يصبح التنفس أسهل، وقد تساعد مزيلات الاحتقان أيضاً في تقليل «التنقيط الأنفي الخلفي».

يوصى بعدم تناول الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 12 عاماً لمزيلات الاحتقان، فخطر الآثار الجانبية على هذه الشريحة العمرية مرتفعٌ للغاية؛ وتشمل هذه المضاعفات الخطيرة النوبات وسرعة ضربات القلب.

إذا كنت تبحث عن دواء البرد لطفلك، فلا تعطه أبداً دواءً مخصصاً للبالغين. بدلاً من ذلك؛ اختر دواءً بدون وصفة طبية مصمم خصيصاً للأطفال، واتّبع تعليمات الشركة المصنعة.

مثبطات السعال والبلغم

على الرغم من أن الصيدلية المحلية الخاصة بك ربما تحتوي على مجموعة متنوعة من العلامات التجارية والتركيبات؛ إلا أنه يوجد حقاً نوعان فقط من أدوية السعال المتاحة بدون وصفة طبية؛ مثبطات السعال وطاردات البلغم.

تعمل مثبطات السعال -أو مضادات السعال- على تهدئة السعال عن طريق منع رد فعل السعال؛ هذا مفيد للسعال الجاف المؤلم أو الذي يبقيك مستيقظاً في الليل.

أما طارد البلغم أفضل للسعال الرطب؛ إذ أنه يعمل عن طريق تخفيف المخاط في مجرى الهواء لديك حتى تتمكن من السعال بسهولةٍ أكبر، وقد يكون لديك بالفعل بعض المقشعات الطبيعية في المنزل أيضاً؛ مثل العسل والنعناع.

اقرأ أيضاً: مناعة فطرية: فيروسات البرد تحمي من فيروس كورونا

كيفية علاج الكحة الناشفة في المنزل

علاج الكحة الناشفة

Shutterstock.com/ alexkich

قطرات سعال المنثول

تتوافر قطرات المنثول للسعال في معظم الصيدليات. تحتوي هذه المستحلبات العلاجية على مركبات من عائلة النعناع، لها تأثير تبريد قوي يهدئ الأنسجة المتهيّجة ويخفف من رد فعل السعال.

استخدم المرطّب

المرطب عبارة عن آلة تضيف الرطوبة إلى الهواء؛ إذ يؤدي الهواء الجاف، وهو أمر شائع في المنازل الساخنة، إلى تفاقم التهاب أنسجة الحلق. جرب استخدام المرطّب في غرفة نومك ليلاً ليجعلك أكثر راحةً ويساعدك على التعافي بشكلٍ أسرع، ويمكنك تسوقه من هنا.

تناول حساء أو مرق أو شاي أو مشروب ساخن آخر

تساعد السوائل الدافئة مثل الحساء والشاي على إضافة الرطوبة مع توفير الراحة الفورية لالتهاب الحلق وخدشته. تساعد السوائل الدافئة أيضاً في الحفاظ على رطوبتك؛ وهو أمر ضروري لعملية الشفاء.

تجنب المهيجات

عندما تدخل المهيّجات إلى الجهاز التنفسي، يمكن أن تؤدي إلى رد فعل السعال وإبطاء عملية الشفاء. تشمل المهيجات الشائعة ما يلي:
الدخان.

  • العطور.
  • حبوب اللقاح – غبار الطلع.
  • منتجات التنظيف.
  • شعر الحيوانات الأليفة.

تناول العسل

يحتوي العسل على خصائص مضادة للالتهابات يمكن أن تساعد في تقليل التهاب الحلق؛ لكن يمكن أن يساعد أيضاً في تكسير المخاط وتسكين التهاب الحلق، جرب إضافة العسل إلى كوب من الشاي الدافئ أو الماء الدافئ بالليمون.

تغرغر بالماء المالح

تعمل المياه المالحة على تلطيف الأنسجة الملتهبة وتعزز الشفاء. امزج نصف ملعقة صغيرة من الملح في كوب متوسط الحجم من الماء الدافئ وارشُف منه، قم بإمالة رأسك للخلف وتغرغر برفق لمدة 30 ثانية، ثم ابصق، ولا تبتلع الماء المالح أبداً.

احصل على بعض الأعشاب

يمكن إدراج العديد من الأعشاب في خانة علاج الكحة الناشفة لاحتوائها على خصائص مضادة للالتهابات قد تساعد في تقليل التورم في الحلق، كما أنها مليئة بمضادات الأكسدة؛ والتي يمكن أن تساعد في تعزيز جهاز المناعة لديك.

يمكنك إضافة الأعشاب إلى نظامك الغذائي عن طريق تخميرها في شاي أو إضافتها إلى وصفاتك المفضلة. يمكنك أيضاً البحث عن المكملات الغذائية والمستخلصات في متجر الأطعمة الصحية المحلي.

تشمل الأعشاب المستخدمة في علاج الكحة الناشفة ما يلي:

  • الزعتر.
  • النعناع.
  • جذر عرق السوس.
  • الكركم.
  • الثوم.
  • جذر الخطمي.

عزّز الفيتامينات لديك

الفيتامينات هي مركبات عضوية يحتاجها جسمك ليعمل بشكلٍ صحيح، وتخدم الفيتامينات المختلفة أغراضاً مختلفة. على سبيل المثال؛ يلعب فيتامين «سي» دوراً مهماً في تقوية جهاز المناعة لديك؛ الذي يحارب بدوره مسبّبات السعال.

اشرب الكثير من السوائل

إذا كنت تعاني من سعالٍ جاف، فإن السوائل هي صديقك. سيساعدك البقاء رطباً على ضمان بقاء حلقك رطباً حتى يتمكن من الشفاء بشكلٍ صحيح، اهدف إلى شرب ثمانية أكواب من الماء على الأقل يومياً؛ لكن لا ضرر البتة من المزيد.

احصل على البروميلين

«البروميلين» هو إنزيم موجود في الأناناس، له خصائص قوية مضادة للالتهابات قد تساعد في تقليل تورّم وتهيّج أنسجة الحلق، وقد يساعد أيضاً في تكسير المخاط. يمكنك الحصول على جرعة صغيرة من البروميلين في كوب من عصير الأناناس؛ لكن الكثير من الناس يفضلون تناول المكملات الغذائية التي تحتوي على تركيزاتٍ أعلى بكثير.

احصل على البروبيوتيك

البروبيوتيك هي بكتيريا صحية يمكنها تحسين بكتيريا الأمعاء. لا يحافظ التوازن الصحي للبكتيريا على صحة أمعائك فحسب؛ بل يقوي أيضاً جهاز المناعة لديك حتى تتمكن من محاربة العدوى.

تتوفر البروبيوتيك كمكمل غذائي في معظم الصيدليات، أو يمكنك العثور عليها في الزبادي الذي يحتوي على بكتيريا صحية نشطة. فقط ابحث عن وجود «العصية اللبنية»؛ أهم أنواع البكتيريا تلك.

اقرأ أيضاً: هكذا تعرف ما إذا كنت مصاباً بنزلة برد عادية أو بفيروس كورونا

أسباب السعال الجاف

علاج الكحة الناشفة

Shutterstock.com/Asier Romero

في أغلب الأحيان؛ يكون السعال الجاف ناتجاً عن إصابةٍ فيروسية، وليس من غير المألوف أن يستمر السعال الجاف لأسابيع بعد الزكام أو الإنفلونزا، كما يضاعف موسم البرد والإنفلونزا حقيقة أن أنظمة التدفئة المنزلية يمكن أن تسبب جفاف الهواء. وعليه، يمكن أن يؤدي استنشاق الهواء الجاف إلى تهيّج الحلق وإطالة وقت الشفاء.

تشمل الأسباب الشائعة الأخرى للسعال الجاف ما يلي:

  • يتسبب الربو في تضخم الشعب الهوائية وتضيقها، ويمكن أن يسبب السعال الجاف مع أعراض مثل صعوبة التنفس والصفير.
  • اضطراب الارتجاع المعدي المريئي؛ هو نوع من الارتجاع الحمضي المزمن الذي يمكن أن يتسبب في تلف المريء، ويمكن أن يؤدي تهيج المريء إلى رد فعل السعال.
  • التنقيط الأنفي الخلفي؛ وهو إحدى أعراض نزلات البرد والحساسية الموسمية؛ حيث يقطر المخاط من الجزء الخلفي من الحلق؛ مما يؤدي إلى تنشيط منعكس السعال.
  • يمكن أن تؤدي الحساسية والمهيجات الموجودة في الهواء إلى رد فعل السعال أو إطالة وقت الشفاء أو التسبب في زيادة إفراز المخاط. تشمل المهيجات الشائعة الدخان وحبوب اللقاح وشعر الحيوانات الأليفة.
  • أدوية مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين؛ مثل إنالابريل وليزينوبريل؛ وهي أدوية موصوفة تسبب السعال الجاف المزمن لدى حوالي 20% من الأشخاص.
  • السعال الديكي؛ هو عدوى الجهاز التنفسي تسبب سعالاً جافاً مميز مع بعض المعاناة لالتقاط الهواء أثناء السعال على الهواء.

اقرأ أيضاً: علاج إنفلونزا ونزلات البرد بطرق علمية فعالة

متى يجب أن ترى الطبيب؟

Shutterstock.com/wavebreakmedia

نادراً ما يكون السعال الجاف المستمر علامةً على حالة طبية طارئة؛ لكن راجع مقدم الرعاية الصحية على الفور إذا كنت تعاني من حمى أو ألم في الصدر أو صعوبةً في التنفس. خلافاً لذلك؛ حدد موعداً مع طبيبك إذا استمر السعال لديك لأكثر من شهرين أو بدا أنه يتفاقم بمرور الوقت.

اقرأ أيضاً: علاج نزلات البرد قد يكون داخل خلايانا