الجلوتين هو مزيج من البروتينات التي تُوجد بشكل رئيسي في القمح ويدخل في تركيب العديد من الأصناف الغذائية واسعة الانتشار كالخبز والمكرونة، ويُعتبر مشكلةً وهاجساً لملايين البشر الذين يعانون من حالة مرضية تسمى «الداء الزلاقي».
ما هو الجلوتين؟
الجلوتين هو مجموعة من البروتينات المرنة التي تُشكل عند ارتباطها مع بعضها البعض مُعقداً قابلاً للتمطط – تماماً كما هو الحال في الأوتار وخيوط شباك العناكب-، ويستخدمه نباتُ القمح لتخزين الكربون والنتروجين. اشتُق اسمه من الكلمة اللاتينية «glue» وتعني الصمغ، وأخذ هذا الاسم لأنه يمنح العجين قواماً مرناً عند مزج الطحين مع الماء وعجنه.
فوائد الجلوتين واستخدامه
يُعتبر الجلوتين عنصراً مساعداً في إنتاج الخبز، فعند إضافة الخميرة «من الكائنات الدقيقة وحيدة الخلية» إلى طحين القمح، تخمّر هذه الكائنات السكر، وتطلق غاز ثاني أكسيد الكربون بشكل فقاعات، تسبب هذه الفقاعات ارتفاع العجينة وانتفاخها؛ مما يؤدي إلى تشكل شبكة من الجيوب الهوائية، مدعومة بالهيكل الجلوتيني المرن، وعند خبز العجين في الفرن تتصلب البروتينات الجلوتينية في مكانها ويأخذ العجين قواماً هشاً ومتماسكاً.
اقرأ أيضاً: هل يمكنك البقاء على قيد الحياة بتناول الخبز والماء فقط؟
أضرار الجلوتين

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.