لكي تكتسب العضلات لابد من اتباع نظام غذائي معين وعندما تنشر المقالات بأن "النمط الغذائي النباتي يزداد شعبيةً"، فهذا ليس لأن منشورات إنستغرام ومقاطع يوتيوب يجعلانه يبدو كذلك، بل لأن شعبية النمط الغذائيالنباتي تزداد فعلاً.
إليكم بعض الحقائق السريعة:

في 30 ديسمبر 2018، أعلن أكثر من 14 ألف شخص رسمياً (بالتسجيل عبر موقع فيغانيواري) بعدم تناول المنتجات الحيوانية في شهر يناير. ومن الجدير بالذكر أن عدد المشاركين في الموقع يتضاعف كل عام منذ بدء الحملة في عام 2014.
في العام الماضي، حدّدت المجموعة الاستشارية للمطاعم باوم + ويتمان الغذاء النباتي باعتباره أحد الاتجاهات الرئيسية في عام 2018. "ولا يزال الأمر ينطبق" على عام 2019، كما يشير المؤلفون، مضيفين بأن اللحوم المزروعة في المختبر هذا العام "تبدو وكأنها ستُحدث تغيّرات جذرية على المدى الطويل". (كما يذكر المؤلفون أيضاً بأن الأبقار "تنتج الروث بغزارة"، والذي يعدّ مفيداً للتربة.)
في عام 2017، حدّدت أيضاً شركة نستله -التي تنتج أصنافاً تجارية مثل هوت بوكتس وكوفي ميت وهاجن داز وديجورنو- باًن الأغذية القائمة على النباتات تمثل اتجاهاً رائجاً للشركة، على حدّ تعبير نائب الرئيس التنفيذي لوحدات الأعمال

ادخل بريدك الإلكتروني واحصل على المقال مجاناً.

اكتشف أفضل محتوى عربي على الإنترنت لتطوير ذاتك وتحسين مهاراتك وجودة حياتك وتحقيق طموحاتك في أسرع وقت.