جميعنا يريد أن يكون ذلك الشخص الذي لا يصاب بالأمراض أبداً. ذلك الشخص الذي تراه في مكتب العمل وهو ينجو من المرض الذي ينتقل من حجرة إلى حجرة، أو ذلك الشخص الذي لا يصاب بنزلة البرد حتى ولو أصابت جميع أفراد أسرته. كيف يحدث ذلك؟ إن فكرة أن تكون قادراً على القيام بأنشطة معينة أو أكل شيء معين لتعزيز جهازك المناعي بحيث تصبح ذلك الشخص الذي يكافح الأمراض تبدو فكرة مغرية جداً. ولكن لسوء الحظ، لا يتعلق الأمر تماماً بكيفية عمل الجهاز المناعي. يتم تقسيم الأجهزة المناعية في أجسامنا إلى فئتين مختلفتين، الفطرية والتكيفية. وتتكون الأولى من بروتينات وخلايا غير…
look