"التشابك الكمومي" هو أحد الظواهر التي تظهر في حبكات العديد من أفلام الخيال العلمي حالياً. مثلاً، تعتبر فكرة مثل دمج الخطوط الزمنية المختلفة وتقاطعها مألوفة بالنسبة لمتابعي أفلام شركة "مارفل"، وكذلك الأمر بالنسبة لفكرة ارتباط مصائر الشخصيات بطرق تبدو سحرية.
لكن ظاهرة التشابك الكمومي ليست فقط فكرة خيالية، بل إنها ظاهرة حقيقية محيرة ومفيدة للغاية. ظاهرة التشابك هي إحدى الأفكار التي تنتمي إلى فرع في الفيزياء يسمّى "ميكانيكا الكم"، وهي نظرية تصف الطبيعة على المستوى الذري ودون الذري.
إن فهم واستغلال ظاهرة التشابك هو أمر ضروري لتطوير العديد من التكنولوجيات الحديثة. تتضمن هذه التكنولوجيات الحواسيب الكمومية، والتي تستطيع حل بعض المسائل بسرعة أكبر بكثير من الحواسيب العادية، وأجهزة الاتصالات الكمومية، التي ستمكننا من التواصل مع بعضنا دون التعرض للتنصت.
لكن ماذا يعني التشابك الكمومي بالضبط؟ يعتبر جسيمان في ميكانيكا الكم متشابكان إذا لم نتمكّن من وصف أحدهما بدقة تامة دون أن تكون بحوزتنا معلومات عن الآخر. يعتبر الجسيمان في هذه الحالة "متصلين" بطريقة تجعلهما غير مستقلين عن بعضهما. بينما تبدو هذه الفكرة منطقية للوهلة الأولى، إلا أنها عصية
look