يبدو المريخ في أغلب الصور التي نراها مسطَّحاً وشاسع الامتداد، ولكنه في الواقع موطنٌ لبعض من أضخم الجبال في النظام الشمسي بأسره. وعلى الرغم من أن الكوكب خامل، فقد كان نشطاً للغاية من قبل، حيث توجد فيه رياح وكثبان رملية تشكِّل تضاريس مميزة على سطحه مشابهة لما نراه هنا على الأرض، وتشير دراسة جديدة إلى أن المريخ قد يشترك مع الأرض في أمور كثيرة تتجاوز ما كنا نعرفه حتى الآن. تسقط النيازك عبر سمائنا باستمرار وتهبط في جميع أنحاء العالم. ومن حين لآخر، تنجو قطع صغيرة من المريخ من عملية دخول الغلاف الجوي، حتى يتم اكتشافها لاحقاً في الصحراء الكبرى…
look