لا يرغب الكثير من الآباء ومقدِّمي الرعاية أن يراهم أطفالهم وهم في حالة من الانفعال، بدءاً من البكاء في المرحاض إلى مغادرة المنزل في حالة غضب. ولكن هل هذا هو الشيء الصحيح الذي ينبغي القيام به؟ أم يجب عليك الاعتراف بشأن خوفك من العناكب مثلاً أو مدى غضبك من رئيسك في العمل؟ بالرغم من أن هذا الموضوع معقد، إلا أن بعض الإجابات الواضحة بدأت تظهر من خلال الأبحاث. يخشى الكثير من الآباء من أن إظهار المشاعر السلبية أمام أطفالهم سوف يتسبَّب في معاناتهم، فمثلاً قد ينتهي الأمر إلى أن يعتقد الأطفال أنه خطأهم هم، أو ربما يُبدون مثل هذه المشاعر…
look