يمكن أن تشمل العناية بالبشرة كل شيء من عادات النظافة اليومية البسيطة، إلى الطقوس الشخصية والمريحة التي تطبّقها لتشعر بالانتعاش. لكن مع وجود العديد من المنتجات والموضات التي يتم تداولها، يصعب أحياناً التمييز بين ما تحتاجه بشرتك فعلاً وما هو مجرد إضافة لطيفة.  
الحقيقة هي أن بشرتك تعمل على مدار الساعة وتقوم بالفعل بعمل رائع في العناية بنفسها. هذا يترك لك دوراً قد يبدو صغيراً، لكنه ضروري للحفاظ على صحة بشرتك.  
بشرتنا غنية للغاية
 البشرة هي أكبر عضو في الجسم، وهي مسؤولة عن الوظائف الهامة مثل تنظيم درجة الحرارة وموازنة السوائل. لكن الأمر لا يتوقف عند هذا الحد: فالجلد مسؤول أيضاً عن الحفاظ على الأجزاء الداخلية، مثل الدم والعضلات، في الداخل، والأشياء الخارجية، مثل البكتيريا والفيروسات، في الخارج.
لدرء أي ميكروبات أو مسببات أمراض غير مرحب بها،

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.