اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي



تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، عذرا،أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق

عذراً، هناك مشكلة في البريد الالكتروني

إغلاق

قسم فضاء وفلك

الثقب الأسود هو مكان في الفضاء تكون الجاذبية فيه قوية جداً، لدرجة أن الضوء لا يستطيع الخروج منه. ويمكن للثقب الأسود أن ينشأ عادة عقب موت نجمي.

النجوم الزائفة أو الكوازار عبارة عن ثقوب سوداء بعيدة ونشطة وفائقة السطوع، وتبلغ كتلتها ملايين إلى مليارات المرات من كتلة الشمس.

السديم هو سحابة ضخمة من الغبار الكوني والغازات التي تحتل الفراغ بين النجوم، وتعمل كمولدة للنجوم الجديدة.

هي عبارة عن مجموعة ضخمة من الغاز والغبار الكوني ومليارات النجوم والأنظمة الشمسية، وكلها مرتبطة ببعضها بعضاً بفعل الجاذبية. والأرض هي جزء من مجرة تدعى درب التبانة.

علم القياسات الفلكية (Astrometry): أحد فروع علم الفلك، وهو يدرس القياسات الدقيقة لحركة الشمس والقمر والكواكب والأجرام السماوية، والتنبؤات عن كسوف الشمس وخسوف القمر وزخات الشهب. ويشمل أيضاً علم الكواكب الخارجية، وهو مجال جديد يهتم باكتشاف وتوصيف الكواكب خارج النظام الشمسي، وفهم التحركات والأصل الفيزيائي للمجموعة الشمسية ومجرة درب التبانة.

إشعاع الخلفية الكونية الميكروي (Cosmic Microwave Background Radiation): رُصد إشعاع الخلفية الكونية الميكروي للمرة الأولى عام 1965، على يد عالمي الفيزياء الأميركييَن "روبرت ويلسون" (Robert Wilson)، و"أرنو بنزياس" (Arno Penzias)، عندما كانا يختبران جهازاً للكشف عن الموجات الراديوية، وحدث تشويش كبير على مستقبلات الجهاز.

علم الفلك الراديوي (Radio Astronomy): يطلق عليه أيضاً "علم الفلك الإشعاعي" أو "علم الفلك الموجي"، وهو علم يدرس الترددات الراديوية في السماء؛ يعتمد أساساً على التلسكوبات الراديوية التي تكتشف وتضخم موجات الراديو من الفضاء، ثم تحولها إلى إشارات يستخدمها علماء الفلك لتعزيز فهمهم للكون.

علم الكونيات (Cosmology): أحد فروع علم الفلك، وهو علم دراسة أصل وتاريخ نشأة الكون وطبيعته، والدراسة العلمية للخصائص واسعة النطاق للكون، يستخدم المنهج العلمي لفهم أصل الكون كله وتطوره ومصيره النهائي. ويتضمن تشكيل نظريات أو فرضيات حول الكون، تقدم تنبؤات محددة للظواهر التي يمكن اختبارها من خلال الملاحظات.

تلسكوب كيبلر الفضائي (Kepler Space Telescope): هو مرصد فضائي، أطلقته وكالة "ناسا" (NASA) عام 2009، خارج الغلاف الجوي للأرض، وتوقف عن العمل عام 2018، تركزت مهمة بحثه في "كوكبة الدجاجة" (Cygnus Constellation)، واستكشاف كواكب جديدة خارج المجموعة الشمسية.

تلسكوب جيمس ويب الفضائي (James Webb Space Telescope .JWST): هو مرصد فضائي أطلق في 25 ديسمبر (كانون الأول) 2021، صُمم ضمن مشروع مشترك بين "ناسا" (NASA)، و"وكالة الفضاء الأوروبية" (European Space Agency)، و"وكالة الفضاء الكندية" (Canadian Space Agency .CSA)، وسيكون بعيداً عن كوكب الأرض، مهمته معرفة الضوء الأول في الكون، وكيف تشكلت المجرات والنجوم، والبحث في أصل الحياة متضمناً الكواكب الخارجية.

تلسكوب هابل الفضائي (Hubble Space Telescope): أُطلق عليه هذا الاسم تيمناً بعالم الفلك الأميركي "إدوين هابل" (Edwin Hubble)، وهو مرصد كبير يدور في الفضاء، أطلقته وكالة "ناسا" (NASA) عام 1990.

التلسكوب (Telescope): يطلق عليه أيضاً "المقراب الفضائي"، وأول من صمم تلسكوباً ووجهه نحو السماء هو العالم الإيطالي "غاليليو غاليلي" (Galileo Galilei) في القرن السابع عشر، وهو عبارة عن أداة تتكون من مرايا مقوسة لجمع وتركيز الضوء لرؤية الأجسام البعيدة من السماء، إذ كلما كبر حجم المرايا زادت كمية الضوء التي تستطيع جمعها ثم تكثيفه.