تعاني أوروبا الآن من أزمة في الطاقة. أدّت تداعيات الحرب الروسية الأوكرانية، والتي تسببت بإيقاف الإمدادات الروسية من الغاز، إلى ارتفاع أسعار مواد التدفئة والكهرباء بشكل كبير. في قلب أوروبا، وعلى طول الحدود بين فرنسا وسويسرا، يواجه مختبر فيزياء الجسيمات التابع لمنظمة سيرن نفس الأزمة. في شهر سبتمبر/ أيلول 2022، تم الإبلاغ عن أن المسؤولين في منظمة سيرن يخططون لتقليل عدد التجارب التي يجريها مصادم الهادرونات الكبير (إل إتش سي) الذي عاد للعمل مؤخراً، أو حتى إيقافها بشكل كامل. إذا توقّف هذا المصادم، والذي يعتبر مصادم الجسيمات الأكبر والأكثر تكلفة في العالم، عن العمل لفترة قصيرة، فلن يكون ذلك حدثاً…
look

الوسوم: الطاقة