أجهزة الكمبيوتر الكمومية هي آلات تستخدم خصائص فيزياء الكم لتخزين البيانات وإجراء العمليات الحسابية بناءً على احتمالية حالة الكائن قبل قياسه، ويمكن أن يكون هذا مفيداً للغاية لمهام معينة؛ حيث يمكن أن تتفوق بشكلٍ كبير حتى على أفضل أجهزة الكمبيوتر العملاقة؛ إذ يمكن لجهاز الكمبيوتر الكمومي معالجة مجموعات البيانات الضخمة والمعقدة بكفاءة أكبر من جهاز الكمبيوتر التقليدي باستخدام أساسيات ميكانيكا الكم لتسريع عملية حل الحسابات المعقدة، وغالباً ما تتضمن هذه الحسابات عدداً غير محدودٍ -على ما يبدو- من المتغيرات والتطبيقات المحتمَلة، تمتد من الصناعات من علم الجينوم إلى التمويل.
تاريخ الحوسبة الكمومية
قدّم «ريتشارد فاينمان»؛ الفيزيائي الأميركي الحائز على جائزة نوبل، ملاحظةً حول أجهزة الكمبيوتر الكمومية في وقتٍ مبكر من عام 1959، وذكر أنه عندما تبدأ المكونات الإلكترونية في الوصول إلى المقاييس المجهرية، تحدث التأثيرات التي تنبأت بها ميكانيكا الكم؛ والتي يمكن استغلالها في تصميم أجهزة كمبيوتر أكثر قوة.
خلال الثمانينيات والتسعينيات، تقدمت نظرية أجهزة الكمبيوتر الكمومية بشكل كبير بما يتجاوز تكهنات فاينمان المبكرة، ففي عام 1985، وصف «ديفيد دويتش» البروفيسور في جامعة أكسفورد بناء البوابات المنطقية الكمومية لحاسوب كمومي عالمي.
وابتكر «بيتر
look