من الطبيعي أن ترغب بالتعمق في معرفة نفسك، وحالياً، أصبح هذا متاحاً مقابل مبلغ 99 دولار تقريباً. حيث يمكنك أن ترسل بالبريد أنبوباً مليئاً بالبصاق، أو مسحة من باطن الخد، إلى أحد المختبرات، وسيقدمون إليك تقريراً عنك من الناحية الجينية. توجد العديد من الشركات، مثل ليفينج دي إن أي، وأنسيستري دي إن أي، و 23 أند مي، التي تقدم هذه الخدمة، أي الفرصة لمعرفة المزيد عن أصلك العرقي وأسلافك.
ولكن بعد فضيحة فيسبوك وكامبريدج أناليتيكا حول بيانات المستخدمين، وغيرها من تسريبات البيانات، إضافة إلى وجود قوانين مثل القانون العام لتنظيم حماية البيانات (اختصاراً GDPR)، فمن الطبيعي أن تتساءل عما سيحدث إذا شاركت معلوماتك الجينية أو عيناتك البيولوجية مع هذه الشركات.
إليك الجواب المختصر فورياً: فيما يتعلق بالشركات الثلاثة التي تواصلنا معها، لن تقوم أي منها بمشاركة بياناتك الجينية مع الآخرين لأهداف بحثية بدون موافقتك الصريحة، وحتى في هذه الحالة، ستتم إزالة معلومات الهوية عن البيانات، بحيث لا تستطيع أية منظمة خارجية إذا اطلعت عليها، وبأي شكل، أن تعرف أنها تتعلق بك. وفي جميع الحالات، إذا كنت أحد زبائن الشركة، يمكنك أن تتصل بها وتطلب حذف حسابك، وبياناتك الجينية، وحتى التخلص من العينة التي أرسلتها.
هل ترغب بمعرفة المزيد عن كل من هذه الشركات، وما المعلومات التي تشاركها مع الآخرين، وكيفية حذف بياناتك؟ إليك التفاصيل.
ليفينج دي إن أي
تقع هذه الشركة

ادخل بريدك الإلكتروني واقرأ هذا المقال مجاناً.

أو اشترك الآن واستفد من العرض الأقوى بمناسبة اليوم الوطني السعودي.
25% على الاشتراكات السنوية في مجرة.

الوسوم: جينات،خصوصية