يعد السرطان أحد أكثر الأمراض شيوعاً وفتكاً في مجتمعنا، لذا فإن إيجاد طرق جديدة لمعالجته يمثل تحدياً علمياً مستمراً. 
يلعب بروتين اسمه «بي 53» (p53) دوراً أساسياً في الاستجابة المناعية للسرطان في جسم الإنسان، ولذلك فهو قد يكون جزءاً من علاجات هذا المرض. بشكل دقيق، يعتمد جسم الإنسان على هذا البروتين لمنع الخلايا السرطانية من النمو والانقسام بشكل خارج عن السيطرة. 
بروتين بي 53
يُلقّب بروتين بي 53 بـ «حارس الجينوم» لأنه يستطيع منع الخلايا التي تحتوي على حمض نووي تالف من التحول إلى خلايا سرطانية. بشكل أساسي، يقتل هذا البروتين الخلايا إذا تحسس وجود أي تلف يمكن أن يجعلها تنمو لتصبح أوراماً. 
في ما يصل إلى 60% من أنواع السرطان، يكون هذا البروتين غائباً أو تالفاً، وهذه هي الميزة الأكثر شيوعاً بين جميع أنواع السرطانات التي تصيب البشر. لذا فتعريض
look