يرتفع ضغط الدم أحياناً فجأة، بدون أن تكون له مقدمات أو تاريخ عائلي، وغالباً ما يكون سببه اضطرابات هرمونية أو كلوية، أو يحدث مع المرأة الحامل. يستطيع الطبيب تشخيص ارتفاع الضغط الثانوي المفاجئ عن ارتفاع ضغط الدم الأساسي بعدة طرق، كما أن علاجه متاح بالأدوية وباتباع نمط حياة صحي. تشخيص ارتفاع ضغط الدم المفاجئ لتشخيص ارتفاع ضغط الدم الثانوي؛ أولاً سيأخذ الطبيب قراءة ضغط الدم باستخدام سوار قابل للنفخ؛ كقياس ضغط الدم المعتاد، لكن لا يُعتمد على قياس واحد لتأكيد الإصابة بارتفاع ضغط الدم المفاجئ، بل سيستغرق الأمر 3 إلى 6 قياسات لارتفاع ضغط الدم في مواعيد منفصلة لتشخيص ارتفاع ضغط…
look