على الرغم من أهمية تطبيق الواقي الشمسي كل يوم على مدار العام، إلا أن استخدامه خلال فصل الصيف ضرورة مُلحة. ففي أيام الصيف، يطول النهار وتزداد معه الساعات التي نقضيها في الخارج مستمتعين بالهواء الطلق، كما تكون أشعة الشمس أكثر قوة وتزداد معها آثارها السلبية على الجلد.
يحمي تطبيق الواقي الشمسي الجلد من الأشعة فوق البنفسجية، التي تعد السبب الرئيسي لحدوث الحروق الجلدية والسرطان وشيخوخة الجلد المُبكرة، إلا أن لواقيات الشمس أنواعاً مختلفة إذ تقتصر حماية بعضها ضد الحروق دون السرطان، فكيف نميز بين أنواع واقيات الشمس المختلفة لاختيار الأفضل بينها لنا؟
الخطوة الأولى عند اختيار الواقي الشمسي
من المُفضل اختيار واقي شمسي يؤمن حماية "واسعة الطيف" من أشعة الشمس، ويتم الاستدلال على ذلك من خلال ملصق يُرفق على الواقي الشمسي وينص على وجود حماية ضد الأمواج الطويلة ومتوسطة الطول من الأشعة فوق البنفسجية.
للأشعة فوق البنفسجية نوعان: "UVA" وهي تعتبر مسؤولة بشكل أساسي عن شيخوخة الجلد المبكرة، و"UVB" التي تلعب الدور الرئيسي كمسبب للحروق الجلدية والسرطان والشيخوخة المبكرة للجلد أيضاً. وبالتالي تحمل المنتجات التي ليست "ذات طيف حماية واسع" تحذيراً بأنها تحمي فقط من حروق الشمس، وليس

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.