لا يزال مرض السرطان يمثل أحد أكثر الأمراض فتكاً بالبشر، والمسبب الرئيسي للوفيات في العالم؛ حيث تسبب في وفاة نحو 10 ملايين شخص في عام 2020، أي حالة وفاة واحدة من بين كل 6 وفيات عالمية بحسب إحصائيات منظمة الصحة العالمية.
لكن الحال قد يتغير خلال السنوات القليلة القادمة، فقد ازدادت الأبحاث الخاصة بتطوير علاجات من نوع مختلف من أجل الوقاية من الإصابة بالسرطان ومنع ظهوره من جديد، والحديث يدور هنا عن "لقاحات السرطان".
اقرأ أيضاً: لماذا لا يستخدم معظم الأطباء كلمة «شفاء» عند التعامل مع مرضى السرطان؟
تتشابه لقاحات السرطان مع اللقاحات الأخرى من عدة نواحٍ؛ فهي تعتمد على

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.