غالباً ما يبدأ المدخنون في ممارسة هذه العادة في سن المراهقة لأسباب مختلفة، وسرعان ما يعتادون عليها، وتصبح ملازمةً لهم في الكِبر، ويصعب التخلي عنها لسبب أو لآخر، لكنهم يصلون لنقطة يصبح من الواجب عليهم تغيير مسارهم، والإقلاع عن التدخين لعيش حياة أفضل صحياً ونفسياً واجتماعياً.
أسباب التدخين
يبدأ معظم المدخنين بالتدخين في سن المراهقة، وغالباً ما يكون السبب التجربة والفضول فقط، أو بسبب الأعراف الاجتماعية والضغط الاجتماعي، بالإضافة إلى الشعور بالمتعة والإدمان بعد ذلك، كما أن المراهقين الذين لديهم أصدقاء و / أو آباء مدخنون هم أكثر عرضة لبدء التدخين من غيرهم. أيضاً، تلعب إعلانات شركات صناعة التبغ، وعروضها الترويجية، وظهور المدخنين في ألعاب الفيديو، وعلى الإنترنت والتلفزيون، دوراً في تحفيز المراهقين على التدخين.
النيكوتين: يُتّهم 

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.