10 أطعمة ومشروبات تعيق خسارة الوزن حتى لو كنت تمارس الرياضة

10 أطعمة ومشروبات تعيق خسارة الوزن حتى لو كنت تمارس الرياضة
حقوق الصورة: shutterstock.com/ Oleksandra Naumenko
استمع الى المقالة الآن هذه الخدمة تجريبية
Play Audio Pause Audio

يتساءل البعض عن السبب وراء عدم فقدانهم الوزن حتّى مع ممارسة التمارين الرياضية المكثّفة، والجواب يكمن فيما يحتويه نظامهم الغذائي من أطعمة، حيث يؤدي كلٌّ من النظام الغذائي وتناول عدد محدود من السعرات الحرارية دوراً أساسياً مماثلاً لدور التمارين في خفض الوزن. لهذا السبب أوردنا أهم 10 أطعمة تعيق خسارة الوزن.

  • البطاطس المقلية ورقائق البطاطس

البطاطس غذاء صحي يُعزز الشعور بالشبع، إذ يعتمد الكثير من الرياضيين على البطاطس المسلوقة كأحد أهم مصادر النشويات والكربوهيدرات. ولكن من جهة أخرى، لا تحقق البطاطس المقلية ورقائق البطاطس المعايير الصحية نظراً لأنها تحتوي على نسبة عالية جداً من السعرات الحرارية، والفخ الذي نقع فيه جميعاً هو سهولة تناول الكثير منها.

  • المشروبات الغازية

تُصنف المشروبات الغازية كأكثر الأطعمة غير الصحية التي تعيق خسارة الوزن والتي ترتبط ارتباطاً وثيقاً بزيادة الوزن حتّى. فبالإضافة إلى أنها غنية بالسعرات الحرارية، فهي لا تساعد الدماغ على تعزيز الشعور بالشبع، ما يدفعنا إلى تناول المزيد من السعرات الحرارية لتحقيق ذلك في نهاية الأمر.

اقرأ أيضاً: 8 مخاطر صحية لاستهلاك المشروبات الغازية المحلاة ستجعلك تنسى متعة طعمها الحلو اللاذع

  • الخبز الأبيض

يعيق تناول الخبز الأبيض خسارة الوزن نظراً لأنه من الأغذية عالية المؤشر الغلايسيمي، فهو بذلك يرفع مستويات السكر في الدم، والذي يؤدي إلى إفراز "الإنسولين" أحد أهم الهرمونات البنائية التي تساعد الجسم في بناء النسيج الشحمي واكتساب الوزن. لحسن الحظ، هناك العديد من البدائل الصحية لخبز القمح التقليدي مثل خبز الذرة وخبز دقيق اللوز.

  • عصائر الفاكهة

قليلة هي العصائر الطبيعية التي نجدها في الأسواق، ونادراً ما تكون مصنوعة من الفواكه الكاملة، حيث تتم معالجتها وتحميلها بالسكر، إذ يمكن أن تحتوي نفس القدر من السكر والسعرات الحرارية كالمشروبات الغازية.

من جهة أخرى، لا ينصح بشرب عصائر الفواكه أثناء حميات إنقاص الوزن، فهي لا تحتوي على ألياف ولا تتطلب مضغاً، الأمر الذي يبقي الدماغ غير واعٍ حول السعرات التي تم تناولها، فشرب كوب من عصير البرتقال لن يكون له نفس التأثير المُشبع مثل تناول برتقالة، ما يجعل من السهل استهلاك كميات كبيرة من السعرات الحرارية خلال فترة زمنية قصيرة، ولهذا السبب من الأفضل التمسك بالفاكهة الكاملة.

  • المعجنات والحلويات

المعجنات والحلويات غنية بالدهون المُشبعة، كما أنها تمارس تأثيراً أقوى من تأثير الخبز الأبيض الرافع لمستويات سكر الدم، فهي تحتوي على مستويات عالية من السكر، بالإضافة إلى دقيق القمح الأبيض.

كما أنها ليست مُرضية ومن المحتمل أن يجوع الشخص حالاً بعد تناولها، فهي في النهاية فقيرة القيمة الغذائية. ولتجنب اللجوء إليها عندما ترغب بتناول شيء حلو المذاق يمكنك تناول قطعة من الشوكولاتة الداكنة، فهي تحقق نفس الشعور إلا أنها أكثر صحية.

اقرأ أيضاً: 5 أهداف غذائية صحية أفضل من تخفيف الوزن

  • الكحول

يحتوي الغرام الواحد من المشروبات الكحولية على 7 سعرات حرارية، أي  أكثر مما يحويه غرام من البروتين أو الكربوهيدرات ومماثل تقريباً لما يحويه غرام من الدسم.

ومع ذلك، فإن العلاقة بين شرب الكحول وزيادة الوزن غير واضحة. ففي الوقت الذي يُحسن فيه تناول القليل من النبيذ من عملية التمثيل الغذائي، يرتبط الإفراط في تناوله بزيادة الوزن. كما يؤدي نوع الكحول دوراً في ذلك أيضاً، وتعد البيرة أكثر المشروبات الكحولية التي تعيق خسارة الوزن.

  • المثلجات

نتفق جميعنا على أن المثلجات لذيذة بشكل لا يصدق، ولكن لسوء الحظ علينا وضعها جانباً لفترة مؤقتة في حال كنا نرغب بإنقاص الوزن. إذ تُصنف المثلجات كأحد الأغذية غير الصحية الغنية بالسكر والسعرات الحرارية وفقيرة القيمة الغذائية. ومع ذلك، لا بأس في تناول كمية قليلة منها بين الحين والآخر، مع ضرورة وجود إرادة قوية تكبح إغراء تناول كميات كبيرة منها.

يمكنك أيضاً استبدالها بالمثلجات التي تُصنع في المنزل والتي تستطيع التحكم بمكوناتها وتعديل كمية السكر أو إضافة الزبادي عوضاً عن الحليب كامل الدسم، ما يجعلها أكثر صحية.

  • البيتزا

لمَ تعتبر البيتزا غير صحية علماً أنها مصنوعة من الخضار والجبن؟ تعتبر البيتزا أحد أشهر الأطعمة السريعة، وتحتوي الأصناف التجارية منها على الكثير من السكر والدقيق المكرر واللحوم المصنّعة، كما يعتبر الجبن المستخدم فيها عالي الدسم وغنيّاً بالدهون المشبعة.

لهذا السبب، وفي حال كنت لا تستطيع طرد البيتزا من نظامك الغذائي، يمكنك صنعها في المنزل باستخدام مكونات بسيطة وغير مكررة كالدقيق الأسمر الغني بالألياف أو حتى يمكنك وضع الجبن قليل الدسم وصلصة الطماطم على شرائح من الباذنجان. يعتبر ذلك خياراً بديلاً ممتازاً وذا طعم مشابه جداً للبيتزا التقليدية إلا أنه أفضل بشكل كبير.

  • القهوة الغنية بالسكر

تعزز القهوة السوداء من عملية التمثيل الغذائي وتزيد من حرق الدهون نظراً لاحتوائها على الكافيين، إلا أن إضافة الكريمة المخفوقة أو السكر بشكل مفرط يلغي آثار القهوة الإيجابية على معدل الاستقلاب، لا وبل تعكس المعادلة تماماً وتساهم في زيادة الوزن. فإن كنت من محبي القهوة وترغب في إنقاص وزنك فمن الأفضل التمسك بالقهوة السوداء العادية.

اقرأ أيضاً: المُحلّيات الصناعية لن تساعدك على إنقاص الوزن

  • الأطعمة المصنّعة والمعلبة

يُضاف السكر بشكل تلقائي للمواد المعلبة حتّى لو لم تكن من الحلويات أو الأطعمة حلوة المذاق بشكل عام. لذلك يُنصح من يرغب بإنقاص وزنه بتجنب استهلاك المعلبات واعتماد الأطعمة الطازجة، وقراءة الملصقات دائماً لتحديد فيما إذا كان المحتوى صحياً أم لا وإن كان يناسب نظامك الغذائي ويلائم هدفك في إنقاص الوزن.

من المهم أن نستذكر أيضاً أهمية تحديد أحجام الوجبات لمن يرغب بإنقاص وزنه، إذ تتحول الأطعمة الصحية حتّى إلى معيقة لإنقاص الوزن عندما يتم تناولها بشكل مفرط مثل المكسرات والفواكه المجففة. كما تساعد ممارسة ما يعرف بـ"الأكل اليقظ" في تعزيز الشعور بالشبع وتقليل كمية الطعام المتناول، من خلال توجيه الوعي لكل قضمة طعام ومضغها ببطء.