لا حبوب ولا فواكه ولا خضروات، تناول اللحوم فقط، هذا هو النظام الغذائي لمتناولي اللحوم أو الكارنيفور (Carnivore)، نظير النظام الغذائي للنباتيين. تزداد شعبية نظام الكارنيفور الغذائي مع الانتشار الواسع لنمط الحياة المعتمد على تناول اللحوم كوجبات سريعة حول العالم، ومع ذلك يراقب خبراء التغذية هذا التطور للنظام بقلق خوفاً من عواقب وخيمة قد تترتب عليه. فهل يمكن لمثل هذا النظام الغذائي أن يساعد في إنقاص الوزن؟ وقبل كل شيء هل يمكن أن يكون مفيداً للجسم؟ لنتعرف إلى نظام الكارنيفور الغذائي. ما هو الكارنيفور؟ تدعو العديد من اتجاهات النظام الغذائي، مثل حمية باليو وأتكينز والكيتو، إلى تناول نسبة عالية من…
look