استخدم الكثير من الأميركيين المصابين بالسمنة الفركتوز (سكّر الفاكهة) ككبش فداء على مر العقد والنصف المنصرم، لذا قد تتفاجأ بمعرفة أن المحلّيات الطبيعية -مثل السكر والعسل- تحتوي على كمية أكبر من الفركتوز مقارنةً بشراب الذرة مرتفع الفركتوز. دعونا نقسم الأرقام هنا؛ على الرغم من اسمه المضلل، فإن الشكل الأكثر استخداماً من مركبات الكربون الهيدروفلورية (شراب الذرة مرتفع الفركتوز)، تحتوي على 42% من الفركتوز مقارنةً بنسبة 50% من سكر المائدة، أما العسل- المُحلي الطبيعي- لديه 49%. لا يحتوي شراب الذرة القياسي على أي سكر فركتوز، لأنه يحتوي على نسبة 100% من الغلوكوز؛ وهو ما يفسر كيف حصل شراب الذرة مرتفع الفركتوز…
look

الوسوم: الحمية