تُشير الأدلة التاريخية أنّ مصطلح "النباتي"، ظهر لأول مرة عام 500 قبل الميلاد، وقد أطلقه الفيلسوف وعالم الرياضيات اليوناني "فيثاغورث"، ودعت بعض الديانات مثل: الهندوسية والبوذية والجاينية إلى عدم تناول اللحوم والالتزام بالنظام الغذائي النباتي، وكان لديها وجهة نظر أخرى، وهي عدم إلحاق الأذى بالحيوانات. لكن هل حقاً النظام الغذائي النباتي أمر صحي؟
النظام الغذائي النباتي 
وهو نظام يقوم على استبعاد اللحوم والدواجن والاعتماد على الأطعمة النباتية مثل الفواكه والخضروات والبقوليات والحبوب وغيرها. لا شك في أنّ هذه الأطعمة صحية، لكنها لا تحتوي على بعض العناصر الغذائية الضرورية، منها: البروتين والحديد وفيتامين ب 12 (B12)، ما يخلق حالة من القلق لأولئك الذين يريدون تغيير نمط غذائهم إلى النباتي، خاصة إذا كانوا لا يقدرون على التخطيط الجيد للنظام الغذائي الصحي. وهناك فرق بين النظام الغذائي النباتي البحت والنظام الغذائي للمبتدئين، فالأخير يميل إلى تقليل اللحوم وليس منعها.
وعادةً ما يستبعد النظام النباتي اللحوم لكن يمكن تناول منتجات الألبان

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.