8 أسباب للشعور بالنعاس المستمر والنوم الطويل وكيفية علاجها

3 دقيقة
8 أسباب للشعور بالنعاس المستمر والنوم الطويل وكيفية علاجها
حقوق الصورة: shutterstock.com/Lena Ivanova
استمع الى المقالة الآن هذه الخدمة تجريبية
Play Audio Pause Audio

يحتاج معظم البشر البالغين من 7 إلى 9 ساعات من النوم الجيد كل ليلة، لكنْ، يُعدّ النوم مدة طويلة تزيد على المعدل الطبيعي مشكلة تُدعى بـ "النوم الزائد"، وبالوقت نفسه يمكن بعد النوم الطويل أن يشعر الشخص بالنعاس المستمر في أثناء النهار، فما أسباب هذه الظاهرة؟ وكيف يمكن تجنبها؟

اقرأ أيضاً: هل النوم إلى جانب الهاتف المحمول يسبب ضرراً صحياً؟

أسباب النوم مدة طويلة والنعاس المستمر في أثناء النهار

يعد النوم مدة طويلة والنعاس المستمر في أثناء النهار من اضطرابات النوم الشائعة والمرتبطة ببعضها، وقد تنتج بشكل مشترك عن الحالات التالية:

الحرمان من النوم

ويحدث عندما لا يحصل الشخص على قسط كافٍ من النوم عدة أيام ثم يحاول النوم، حينها يشعر الأشخاص الذين يفشلون بانتظام في الحصول على قسط كافٍ من النوم بالنعاس المستمر وينامون ساعات طويلة للتعويض، ويمكن أن تنتج هذه الحالة عن العمل ساعات طويلة والسهر الطويل أو تدل على وجود حالة طبية كامنة.

اضطرابات الغدة الدرقية

تسبب اضطرابات الغدة الدرقية مشكلات النوم، إذ يرتبط فرط نشاط الغدة الدرقية مع صعوبة النوم وضعف العضلات والشعور المستمر بالتعب، ويسبب قصور الغدة الدرقية صعوبة في تحمل البرد في أثناء الليل وآلام المفاصل أو العضلات التي تعوق النوم، ويمكن أن يسبب أيضاً النوم مدة طويلة أو النعاس والغفو بشكلٍ متكرر يومياً.

فقر الدم

وينتج فقر الدم عن نقص الفيتامينات مثل نقص فيتامين ب 12، ويسبب التعب والوهن واضطرابات النوم، وهناك نوع ثانٍ لفقر الدم ينتج عن نقص الحديد من الممكن أن يسبب حدوث متلازمة تململ الساقين والنعاس المستمر في أثناء النهار.

انقطاع التنفس في أثناء النوم

هو اضطراب يتوقف فيه الشخص مؤقتاً عن التنفس في أثناء النوم، وهو سبب شائع نسبياً للنعاس المفرط في أثناء النهار والنوم مدة طويلة نتيجة عدم الاكتفاء من مدة النوم. يمكن أن يحدث انقطاع التنفس الانسدادي في أثناء النوم عندما تنخفض الأنسجة الرخوة في الجزء الخلفي من الحلق ما يعوق تدفق الهواء في أثناء النوم فيستيقظ الشخص للحظات ثم يعود للنوم، وهناك نوع ثانٍ لانقطاع التنفس في أثناء النوم يحدث عندما يفشل الدماغ في إرسال إشارة إلى عضلات الجهاز التنفسي، ومن الممكن أن يعاني بعض الأشخاص شكلاً مختلطاً لنوعي انقطاع التنفس في أثناء النوم.

اقرأ أيضاً: ما هي أنماط النوم المفيدة للصحة؟

متلازمة تململ الساقين (RLS)

عبارة عن حالة تتميز برغبة شديدة في تحريك الساقين وخاصةً في المساء، وتكثر عادةً في أثناء الجلوس أو الاستلقاء وتتفاقم بشكلٍ عام مع تقدم العمر، ويمكن أن تعطل النوم إذا حدثت خلاله، إذ قد يتسبب ذلك في تشنج ساقي الشخص ورعشة القدم بشكلٍ متكرر طوال الليل، وعلى الرغم من أن ذلك قد لا يكون كافياً لإيقاظ الشخص، فإنه من الممكن أن يعوق وصوله إلى مراحل النوم العميق والمريح، فيشعر الشخص بالخمول والنعاس في اليوم التالي على الرغم من وجوده في السرير مدة طويلة.

الخدار

هو نوع من الحالات العصبية التي تجعل الشخص ينام فجأة وفي وقتٍ غير مناسب، وعادةً ما يعاني الأشخاص المصابون بالخدار النعاس الشديد والمستمر طوال اليوم.

الاكتئاب

قد يسهم الاكتئاب في مشكلات النوم، بما في ذلك النعاس المفرط في أثناء النهار، وكذلك النوم مدة زائدة أو النوم غير المريح، ويترافق النوم الزائد الناتج عن الاكتئاب مع مشاعر الحزن واليأس والقلق والصعوبة في التركيز.

تناول أدوية معينة

من الممكن أن يكون النعاس في أثناء النهار والنوم المفرط الطول من الآثار الجانبية لدواء معين مثل مضادات الهيستامين ومضادات الذهان ومضادات الاكتئاب وأدوية القلق أو أدوية ارتفاع ضغط الدم.

اقرأ أيضاً: لماذا تحتاج الأدمغة إلى النوم؟

تشخيص اضطرابات النوم الطويل أو النعاس المستمر في أثناء النهار

يطرح الطبيب على الشخص الذي يعاني اضطرابات النوم والنعاس أسئلة حول نمط حياته والأدوية التي يتناولها، ومن الممكن أن يُجري اختبار تخطيط النوم الذي يسجّل موجات دماغ الشخص

ومستويات الأوكسجين وحركات الجسم في أثناء النوم لتقييم دورة نومه.

علاج النعاس المستمر والنوم الطويل

يعتمد علاج حالات النعاس المستمر طول النهار والنوم مدة طويلة على تحديد سبب هذه الظاهرة، ويتضمن العلاج استخدام آلة تهوية مع قناع تنفس لمَن يعاني انقطاع التنفس في أثناء النوم أو علاج فقر الدم واضطراب الغدة الدرقية أو تغيير الدواء الذي له أعراض جانبية تؤثّر في مدة النوم والنعاس طوال النهار.

ويُعدُّ علاج هذه الحالات مهماً لتفادي الأضرار الصحية المختلفة؛ إذ وفقاً للدكتور مجدي يعقوب جراح القلب المصري الشهير، يؤدي النوم المتواصل مدة طويلة إلى مشكلات في تدفق السائل النخاعي الشوكي، ما قد يسبب ضرراً للدماغ والنخاع الشوكي.

وفي بعض الحالات، يمكن أن يعطي الطبيب أدوية وفيتامينات تساعد على التغلب على العوامل المسببة لاضطرابات النوم المختلفة سواء كانت نفسية أو بدنية.

طرق تحسين حالات النوم الطويل والنعاس المستمر

يمكن تحسين حالات اضطرابات النوم التي تسبب زيادة ساعات النوم والنعاس المستمر من خلال اتباع النصائح التالية:

  • تجنُّب السجائر والمشروبات التي تحتوي على الكافيين قبل موعد النوم، والابتعاد عن الكحول.
  • ممارسة الرياضة بانتظام والحفاظ على الوزن الطبيعي المناسب للطول الخاص بالشخص.
  • اتباع نظام غذائي متوازن لتجنب نقص التغذية.
  • الحفاظ على جو هادئ في أثناء النوم.
  • التأكد من عدم ارتفاع درجة الحرارة أو الشعور بالبرد الشديد في السرير.
  • الذهاب إلى السرير فقط عند الشعور بالنعاس.

اقرأ أيضاً: كيف تحصل على نوم عميق صحي؟

يُعدُّ النعاس المفرط طبيعياً بعد ليلة من النوم السيئ أو غير الكافي، ولكن في حال تحوّله إلى حالة مستمرة، فقد يكون ناجماً عن بعض الحالات الصحية الأخرى التي يجب علاجها.