إليك الأعراض الجانبية الشائعة بعد العمليات التجميلية

إليك الأعراض الجانبية الشائعة بعد العمليات التجميلية
حقوق الصورة: shutterstock.com/ Markopolo
استمع الى المقالة الآن هذه الخدمة تجريبية
Play Audio Pause Audio

تعد العمليات الجراحية التجميلية إجراءات آمنة نسبياً مقارنة ببعض العمليات الجراحية الأخرى. وعلى الرغم من أنها تحقق فوائد عديدة للمرضى مثل مساعدتهم على تحقيق المظهر المطلوب واكتساب الثقة والشعور بصحة أفضل، فإنها لا تخلو من بعض الأعراض الجانبية الشائعة وبعض المخاطر المحتملة، وإليك ما هي.

الأعراض الجانبية الشائعة بعد العمليات الجراحية

تختلف الآثار الجانبية للجراحات التجميلية ومخاطرها باختلاف نوع الجراحة، وهذا ما ينبغي مناقشته مع الطبيب مسبقاً. ومع ذلك، ثمة بعض الآثار الجانبية الشائعة المحتملة التي قد تحدث مع العديد من أنواع الجراحات التجميلية، ومنها:

الالتهابات

على الرغم من وجود العديد من الخطوات التي تُجرى بعد الجراحة بهدف تقليل خطر الإصابة بالالتهاب، فإن الالتهاب يظل واحداً من أكثر المضاعفات شيوعاً بعد الجراحات التجميلية. بالإضافة إلى ذلك، قد يحدث التهاب النسيج الخلوي بعد الجراحة. وفي بعض الحالات، قد يكون الالتهاب داخلياً وشديداً، ويتطلب علاجاً بالمضادات الحيوية التي تُعطى وريدياً.

اقرأ أيضاً: الآثار الجانبية والمضاعفات الناجمة عن حقن البوتوكس أو الفيلر

التورّم المصلي

تحدث هذه الحالة عندما يتجمع المصل أو سوائل الجسم تحت سطح الجلد، ما يؤدي إلى التورم والألم. قد يحدث هذا بعد أي عملية جراحية تجميلية ولكنها أكثر شيوعاً بعد عمليات شد البطن، ويحدث عند 15-30% من المرضى. ونظراً لإمكانية إصابة التورمات المصلية بالالتهاب، فغالباً ما تُصرّف بشكل فعّال باستخدام إبرة معقمة، على الرغم من وجود فرصة لحدوثها مرة أخرى.

حدبة دموية (ورم دموي)

عبارة عن جيب مملوء بالدم يشبه الكدمة ويكون مؤلماً. ويحدث بشكل شائع بعد عمليات شد الوجه وعمليات تكبير الثدي. ويعتبر الورم الدموي أحد الأعراض الخطرة، ويتطلب علاجه إجراء عمليات إضافية لتصريف الدم في حال كان تجمع الدم كبيراً أو يكبر بسرعة، وقد يتطلب أيضاً عملية جراحية أخرى وتخديراً إضافياً.

اقرأ أيضاً: تحتوي 12 مادة كيميائية ضارة: هل من الممكن أن تكون مستحضرات التجميل سامة؟

نزيف الدم

مثلما هو الحال مع أي عملية جراحية، فمن المتوقع حدوث نزيف دموي مع العمليات الجراحية التجميلية، ومع ذلك، يمكن أن يؤدي فقدان الدم غير المنضبط إلى انخفاض شديد في ضغط الدم وقد يؤدي إلى نتائج خطيرة.

تلف الأعصاب

يعتبر التنميل والشعور بالوخز عرضين شائعين بعد الجراحة التجميلية، وهو ما يكون علامة على تلف الأعصاب. قد يكون تلف الأعصاب مؤقتاً، وقد يكون دائماً في بعض الحالات.

التندّب

عادة ما ينتج عن الشقوق الجراحية بعض الندوب، وبعضها قد يكون ناتئاً أحمر وسميكاً بشكل غير طبيعي، بالإضافة إلى ندوب أخرى مختلفة. ونظراً لأن الجراحة التجميلية تهدف إلى تحسين المظهر أساساً فقد تكون الندوب مزعجة بشكل خاص.

مضاعفات التخدير

قد يؤدي التخدير العام في بعض الأحيان إلى حدوث بعض المضاعفات، مثل الارتجاف والاستفراغ والغثيان والشعور بالارتباك والتشويش عند الاستيقاظ من التخدير، بالإضافة إلى بعض المضاعفات الأخرى الأقل شيوعاً مثل التهابات الرئة أو السكتة الدماغية أو النوبة القلبية. 

اقرأ أيضاً: ما هي فوائد التعرق الصحية؟ وكيف يمكن التخلص من فرط التعرق المحرج في الصيف؟

الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بالأعراض الجانبية بعد العمليات التجميلية

على الرغم من أن الأعراض الجانبية قد تحدث مع أيٍّ كان، فإن بعض الأشخاص قد يكونون أكثر عرضة للإصابة بمضاعفات العمليات الجراحية التجميلية، مثل:

  • المدخنون.
  • الأشخاص الذين يمتلكون جهازاً مناعياً ضعيفاً.
  • المصابون بفيروس نقص المناعة البشرية.
  • الأشخاص الذين يتبعون نظاماً غذائياً ونمط حياة غير صحي.
  • الذين يعانون ضعفاً في الدورة الدموية خصوصاً في منطقة الجراحة.
  • الأشخاص الذين يمتلكون مؤشر كتلة جسم يساوي 30 أو أعلى.
  • المصابون بداء السكري.

اقرأ أيضاً: 7 أسئلة يجب على كبار السن المرضى طرحها قبل الخضوع لعمل جراحي

كيفية التقليل من خطر حدوث الأعراض الجانبية بعد العمليات التجميلية

ثمة مجموعة من النصائح عليك أخذها في الاعتبار من أجل تقليل مخاطر حدوث الأعراض الجانبية ومخاطر العمليات الجراحية مثل:

  • تأكد من أن جرّاح التجميل حاصل على الترخيص المناسب وبعض الشهادات الأخرى مثل شهادة البورد.
  • تأكد أن المستشفى أو المنشأة التي ستُجرى فيها الجراحة معتمدة بشكل صحيح.
  • اسأل جرّاح التجميل عن كل الأسئلة والمخاوف التي تفكر فيها، واسأله عن تجربته مع الجراحة التي تريدها والمخاطر التي تنطوي عليها، واحتمال تعرضك للأعراض الجانبية والمضاعفات.
  • ساعد الطبيب حتى يحصل على أكبر قدر من المعلومات التي تخص حالتك، وذلك بالإجابة الدقيقة والصادقة عن الأسئلة التي يطرحها، مثل العمليات الجراحية السابقة والمشكلات الصحية والأدوية والمكملات الغذائية التي تتناولها.
  • اتّبع تعليمات وإرشادات الجرّاح قبل الجراحة مثل التوقف عن التدخين أو عدم تناول بعض الأدوية أو تعديل جدول تناول الطعام وغيرها. بالإضافة إلى ذلك، ينبغي الاعتراف في حال عدم الالتزام بهذه التعليمات.
  • اتّبع تعليمات ما بعد الجراحة بدقة للحصول على أفضل نتيجة ممكنة مع تقليل الأعراض الجانبية والمخاطر المحتملة.
  • التزم بالتعليمات الخاصة بالعناية بالجروح وتناول الأدوية بالجرعات والمواعيد التي وصفها الطبيب.
  • انتبه واحذر من صفقات الجراحة التجميلية التي تكون منخفضة التكلفة.

ختاماً، قد يكون من الأعراض الجانبية للعمليات الجراحية التجميلية عرض أو خطر آخر يتمثل في عدم التطابق ما بين نتيجة الجراحة والنتيجة المرجوة. لذلك، ينبغي التحدث بوضوح مع الطبيب وسؤاله عن التوقعات الواقعية للجراحة، والأمور التي قد تؤثّر على النتيجة مثل العوامل الوراثية وحالتك الصحية وحالة البشرة وما إلى ذلك. 

Content is protected !!