Reading Time: 4 minutes

يصيب التهاب المعدة والأمعاء الفيروسي؛ المعروف أيضاً باسم إنفلونزا المعدة، الأشخاص في جميع أنحاء العالم. ينتشر هذا المرض شديد العدوى من خلال الاتصال الوثيق مع الأشخاص المصابين، أو من خلال الطعام أو الماء الملوثين، ويمكن أن تسببه الفيروسات المختلفة؛ ولكل منها موسم الذروة الخاص بها، وتشمل الفيروسات الأكثر شيوعاً نوروفيروس وفيروس روتا. فما هي أعراض التهاب المعدة والقولون الناجمة عن الإصابة بهذا المرض؟

ما هي أعراض التهاب المعدة والقولون

تبدأ أعراض التهاب المعدة والقولون عادةً بعد يوم أو يومين من الإصابة؛ وتشمل:

  • الإسهال.
  • الإقياء والغثيان.
  • الصداع وآلام العضلات أو آلام المفاصل.
  • الحمى أو القشعريرة.
  • التعرق أو الجلد الرطب.
  • تقلصات وألم في البطن.
  • فقدان الشهية.

ويمكن أن تستمر هذه الأعراض لفترةٍ تتراوح بين اليوم إلى الـ10 أيام، ويجب أن تطلب علاجاً طبياً طارئاً عند الحالات التالية:

  • استمرار الإسهال لمدة ثلاثة أيام أو أكثر دون أن يقل تواتره.
  • وجود الدم في الإسهال.
  • ظهور علامات الجفاف؛ مثل جفاف الشفاه أو الدوخة.

بالإضافة إلى الأعراض المذكورة أعلاه؛ يجب أن تطلب العناية الطارئة لطفلك إذا ظهرت عليه عيون غارقة أو إذا لم يذرف دمعاً عند البكاء.

كيف يتم علاج التهاب المعدة والأمعاء الفيروسي؟

علاج عسر الهضم

Shutterstock.com/Natali _ Mis

التركيز الرئيسي للعلاج هو منع الجفاف؛ ذلك عن طريق شرب الكثير من السوائل. في الحالات الشديدة، يكون العلاج في المستشفى والسوائل الوريدية أمراً ضرورياً.

يمكن أن تكون محاليل معالجة الجفاف عن طريق الفم التي لا تستلزم وصفةً طبية مفيدةً في الحالات الخفيفة؛ حيث تم تصميمها لتكون سهلةً على المعدة، وتحتوي على مزيج متوازن من الماء والأملاح لتجديد السوائل والشوارد الأساسية.

تتوفر هذه المحاليل في الصيدليات المحلية ولا تتطلب وصفة طبية؛ ومع ذلك؛ يجب عليك اتباع التعليمات بعناية. أما المضادات الحيوية، فليس لها تأثير على الفيروسات، لذا؛ استشر طبيبك قبل تناول أي أدوية بدون وصفة طبية.

التهاب المعدة والقولون الجرثومي

Anatomy, Bacteria, Bacterium, Bowels, Diarrhea

بينما تسبب الفيروسات العديد من التهابات الجهاز الهضمي، فإن الالتهابات البكتيرية شائعة أيضاً. يحدث التهاب المعدة والقولون الجرثومي عندما تسبب البكتيريا عدوى في أمعائك؛ هذا يسبب التهاب المعدة والأمعاء، وقد تعاني أيضاً من أعراض مثل القيء وتشنجات البطن الشديدة والإسهال.

ويمكن أن ينتج التهاب المعدة والأمعاء الجرثومي عن سوء النظافة، أو بعد الاتصال الوثيق مع الحيوانات أو تناول الطعام أو الماء الملوث بالبكتيريا -أو المواد السامة التي تنتجها.

أعراض التهاب المعدة والقولون الجرثومي

تختلف أعراض التهاب المعدة والقولون البكتيري اعتماداً على البكتيريا المسببة للعدوى. وقد تشمل الأعراض:

  • فقدان الشهية.
  • الإقياء والغثيان.
  • الإسهال.
  • آلام وتشنجات في البطن
  • وجود الدم في البراز.
  • الحمى.

اتصل بطبيبك إذا لم تتحسن الأعراض بعد خمسة أيام للبالغ، ويومين للأطفال، وإذا استمر الطفل الأكبر من ثلاثة أشهر في التقيؤ بعد 12 ساعة.

علاج التهاب المعدة والقولون الجرثومي

علاج عسر الهضم

Shutterstock.com/Dmitrii Ivanov

يهدف العلاج إلى الحفاظ على رطوبتك وتجنب المضاعفات. من المهم ألا تفقد الكثير من الأملاح؛ مثل الصوديوم والبوتاسيوم؛ حيث يحتاج جسمك إلى هذه العناصر بكميات معينة من أجل العمل بشكل صحيح.

إذا كانت لديك حالة خطيرة من التهاب المعدة والأمعاء الجرثومي، فقد يتم إدخالك إلى المستشفى وإعطائك السوائل والأملاح عن طريق الوريد، وعادةً ما يتم وصف المضادات الحيوية للحالات الشديدة.

العلاجات المنزلية للحالات الخفيفة

إذا كانت لديك حالة أكثر اعتدالاً، فقد تتمكن من علاج مرضك في المنزل عن طريق القيام بالخطوات بالتالية:

  • شرب السوائل بانتظام طوال اليوم؛ خاصةً بعد نوبات الإسهال.
  • تناول القليل من الطعام في كثير من الأحيان، وإدراج بعض الأطعمة المالحة.
  • تناول الأطعمة أو المشروبات التي تحتوي على البوتاسيوم؛ مثل عصير الفاكهة والموز.
  • عدم تناول أية أدوية دون استشارة طبيبك.
  • الذهاب إلى المستشفى عند فقدان المقدرة على الاحتفاظ بالسوائل.

كما يمكن أن تساعد بعض المكونات التي قد تكون في المنزل في الحفاظ على توازن «الكهارل» في جسمك وعلاج الإسهال. يمكن أن يساعد الزنجبيل في مكافحة العدوى وتقليل آلام المعدة أو البطن، ويمكن لخل التفاح والريحان أيضاً تهدئة معدتك، وكذلك تقويتها معدتك ضد الالتهابات المستقبلية. تجنب تناول منتجات الألبان أو الفاكهة أو الأطعمة الغنية بالألياف لمنع الإسهال من التفاقم.

يمكن أن تساعد الأدوية التي لا تستلزم وصفةً طبيةً؛ والتي تعمل على تحييد حمض المعدة في مكافحة هذه الالتهابات، فالأدوية التي تعالج أعراضاً مثل الإسهال والغثيان وآلام البطن، أن تساعد في تخفيف التوتر وألم العدوى. لا تتناول العلاجات التي لا تستلزم وصفةً طبيةً ما لم يخبرك طبيبك بذلك.

أسباب التهاب المعدة والقولون الجرثومي

كتلة من بكتيريا الإيشريشيا القولونية في الجهاز الهضمي

يمكن أن تسبب العديد من البكتيريا التهاب المعدة والأمعاء؛ بما في ذلك:

  • يرسينيا؛ الموجودة في لحم الخنزير.
  • المكورات العنقودية؛ الموجودة في منتجات الألبان واللحوم والبيض.
  • الشيغيلا؛ الموجودة في الماء، وغالباً في المسابح.
  • السالمونيلا؛ الموجودة في اللحوم ومنتجات الألبان والبيض.
  • العطيفة؛ الموجودة في اللحوم والدواجن.
  • الإشريكية القولونية؛ الموجودة في اللحم المفروم والسلطات.

يمكن أن يتفشى التهاب المعدة والقولون الجرثومي عندما تقدم المطاعم طعاماً ملوثاً للعديد من الأشخاص، ويمكن أن يؤدي تفشي المرض أيضاً إلى سحب المنتجات والأطعمة الأخرى.

يمكن أن ينتقل التهاب المعدة والقولون الجرثومي بسهولة من شخص لآخر إذا حمل شخص البكتيريا على يديه، ففي كل مرة يلمس فيها شخص مصاب بهذه البكتيريا طعاماً أو أشياء أو أشخاصاً آخرين، فهو يخاطر بنقل العدوى إليهم. يمكنك حتى أن تتسبب في دخول العدوى إلى جسمك إذا لمست عينيك أو فمك أو أجزاء أخرى من جسمك بأيدٍ مصابة.

أنت معرض بشكلٍ خاص لخطر الإصابة بهذه العدوى إذا كنت تسافر كثيراً أو تعيش في منطقة مزدحمة. لذا؛ يمكن أن يساعدك غسل يديك كثيراً، واستخدام معقم اليدين الذي يحتوي على أكثر من 60% من الكحول، على تجنب الإصابة بالعدوى من الأشخاص من حولك.