يتغير تناسق الإفرازات المهبلية طوال الدورة الشهرية وفي مراحل الحمل الأولى، وقد تكون الإفرازات العلامة الجسدية الأولى التي تشير إلى حدوث الحمل، لهذا السبب، على المرأة أن تعي هذه التبدلات بشكل دقيق وتعرف طريقة التمييز فيما إذا كانت مجرد إفرازات غزيرة أو إباضة أو أنها تشير إلى حمل. كيف يتم التفريق بين الإفرازات المهبلية الطبيعية وغير الطبيعية؟ الشكوى من وجود إفرازات مهبلية ليست مشكلة صحية أبداً، وعادةً ما تتميز الإفرازات العادية بأنها قليلة اللزوجة وشفافة أو بيضاء حليبية ذات رائحة غير كريهة، ولكن إذا تميزت الإفرازات المهبلية بالخصائص التالية، فهي غالباً تشير إلى حالة صحية تدعي الخضوع لفحص طبي، نذكر…
look