تشكل العضلات ما يزيد عن %40 من وزن الإنسان، لها 3 أشكال رئيسية، هي العضلات الهيكلية والعضلات الملساء والعضلة القلبية، لكل منها شكل مختلف وبنية ووظيفة مختلفة حسب مكان وجودها في الجسم؛ تعتبر العضلات الهيكلية أكثر أشكال العضلات وفرة في الجسم، ولها بنية مميزة ووظائف مختلفة؛ نستعرضها فيما يلي.
العضلات الهيكلية ووظائفها؟
ترتبط هذه العضلات بالهيكل العظمي عن طريق الأوتار وتسبب حركته، وهذا هو سبب تسميتها، وتسمى أيضاً بالعضلات المخططة، وهي عضلات إرادية الحركة، أي أن الشخص يتحكم بها بوعي منه لأداء حركات معينة كالجري والسباحة والكتابة، لها أحجام ووظائف مختلفة، منها عضلة الفخذ أكبر عضلات الجسم، وعضلة الفك أقوى عضلات الجسم، يبلغ عددها حوالي 642 عضلة.
للعضلات الهيكلية وظائف مهمة للجسم، وبسبب ارتباطها بالعظام، تعتبر الوظيفة الرئيسية لها هي تحريك الجسم، فهي تساهم في الحركات الكبيرة والمنسقة كالجري وفي الحركات الدقيقة كتعابير الوجه مثل الضحك والعبوس، وتمتد أوتار العضلات فوق المفاصل كالركبة وتساهم في استقرارها، وتساعد على إبقاء الجسم متوازناً عندما يجلس الشخص أو يقف. كما أنها تعمل كمخزن للأحماض الأمينية التي يمكن استخدامها من قبل أعضاء مختلفة من الجسم.
أما العين، تتحكم 6 عضلات هيكلية حولها في حركاتها، تعمل هذه العضلات بسرعة وبدقة، وتسمح للعين بالحفاظ على صورة مستقرة وتفحّص المنطقة المحيطة وتتبع الأجسام المتحركة. وللعضلات أيضاً دور في حماية العظام والأعضاء عن طريق امتصاص الصدمات وتقليل الاحتكاك في المفاصل. ومن وظائفها المهمة الحفاظ على درجة حرارة الجسم،
look