تبدأ معظم مشكلات داء السكري صغيرةً لتكبر وتتفاقم عند إهمالها، ولا يقتصر علاج مرض السكري على تناول الإنسولين بانتظام فحسب، إذ تتطلب إدارته عناية مستمرة لتجنب المضاعفات المحتملة للإصابة به كالاعتلال العصبي المحيطي والحماض الكيتوني السكري وأمراض الكليتين وارتفاع ضغط الدم والتبدلات البصرية. وعلى رأس هذه المضاعفات نذكر التبدلات الجلدية وإصابة القدمين والتي بدورها تحمل خطورة كامنة ألا وهي بتر الطرف إن لم تُدبر بالشكل السليم. ونظراً لوجود العديد من الأمور التي تقع إدارتها على عاتق مريض السكري، من فحص سكر الدم وتناول الأدوية الخافضة للسكر لإعداد طعام صحي وإيجاد الوقت لممارسة بعض النشاط البدني والذهاب إلى مواعيد الطبيب، يصعب…
look